أبيات شعر جميلة


أبيات شعر جميلة

يتنافس الشعراء منذ القدم إلى يومنا هذا في كتابة و نثر أروع الأبيات الشعرية و أقواها و أمتنها و أكثرها بلاغةً و جمالاً في الوصف ، و قد كثرت الأبيات الشعرية الجميلة التي قدمها لنا الشعراء منذ قديم الأزمنة ، و هنا جمعنا لك عزيزي القارئ أبياتاً متفرقةً من أجملها

صلاح أمرك للأخلاق مرجعه فقوّم النفس بالأخلاق تستقم

و إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

والذي نفسه بغير جمال لا يرى في الوجود شيئا جميلا

إذا شئت أن تلقى المحاسن كلها ففي وجه من تهوى جميع المحاسن

إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة فإن فساد الرأي أن تترددا

الحب يذهب بالفوارق كلها و يحبب الشقراء و السمراء

إذا مــا رأت عـيـني جـمـالـك مـقـبـلاً و حـقـك يـا روحـي سـكـرت بـلا شـــرب

نقل فؤادك حيث شئت من الهــــــــــوى ما الــحـب إلا لـلـحـبـيــــــــــب الأول

عيناكِ نازلتا القلوب فكلهــــــــــا إمـا جـريـح أو مـصـاب الـمـقـتــــــــــــلِ

أغـــــرك مني أن حبك قاتلي و أنك مهما تأمــــــــــــــــري القلب يفعل

و إذا أصيب القوم في أخلاقهم فأقم عليهم مأتما و عويلا

أنت النعيم لقلبي و العــــــذاب له فمـــــا أمـــرّك في قلبي و أحـــــــــــلاك

و من يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر

و ما الحسن في وجه الفتى شرفا له إذا لم يكن في فعله و الخلائق

و من جهلت نفسه قدره يرى غيره منه ما لا يرى

و يجمل الشوهاء حتى لا ترى عين المحب حبيبة شوهاء

ليس الجمال بأثواب تزيننا إن الجمال جمال العلم و الأدب

لقد دب الهـــــــــــــوى لك في فؤادي دبيب دم الحـــــــــــياة إلى عروقي

أيها المشتكي و ما بك داء كن جميلا تر الوجود جميلا

و إني لأهوى النوم في غير حينـــــــــــه لـــعـــل لـقـاء فـي الـمـنـام يـكــون

و لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشـــــــق ولـكـن عـزيـز الـعـاشـقـيـن ذلـيل

وتـعـطـلـت لـغـة الـكـلام و خـاطـبـت عـيـنـي في لـغـة الـهـوى عـيـنــــاك

أشـكو الـغـرام إليكم فـاقـبـلـوا شـغـفـــي و لو شكوت لصخر رق واحترقـا