أعراض ضعف عضلة القلب وعلاجها


محتويات
  • ١ القلب
  • ٢ ضعف عضلة القلب
    • ٢.١ أسباب الضعف
    • ٢.٢ أعراض الضعف
    • ٢.٣ طرق الوقاية
القلب

يُعرف القلب بأنّه عضلة مخروطيّة الشكل تنقسم إلى أربعة تجاويف وهي: الأذين الأيمن، والأذين الأيسر، والبطين الأيمن، والبطين الأيسر وتفصل بينها صمّمات تقوم بالتحكم بمقدار ضخ الدم منها وإليها، أمّا وزن عضلة القلب فيُقارب الـ 350 غراماً. يُشكّل القلب الجزء الفعّال في الدورة الدموية الكبرى والصغرى في الجسم؛ فهو يضخّ الدم المحمّل بالغذاء والأكسجين لكافة أعضاء الجسم، ويضخّ الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين؛ فأيّ خللٍ في العضلة يؤدّي إلى مشاكل صحيّة تُعيق عمل الجسم وتُشعر المُصاب بها بالتعب والإرهاق، وأهمّ الأمراض التي تُصاب بها عضلة القلب هي ضعفها.

ضعف عضلة القلب

ضعف عضلة القلب هو مُصطلح يعني قصوراً وتعباً في عمل القلب، وفي بعض الأوقات تتطوّر الحالة لتصل إلى فشل كامل في عمله، وقد يكون الضعف عابراً ناتجاً عن تعبٍ وإرهاق، أو يكون دائماً نتيجة تشوّهات في القلب منذ الولادة.

أسباب الضعف
  • التقدم في العمر؛ فكلّما زاد عمر الإنسان قلت حيوية ونشاط أعضائه ومنها القلب.
  • الحمل: وهي مرحلة عابرة تُصيب المرأة الحامل خاصّةً في شهورها الأخيرة، وينتج ذلك الضعف نتيجة ضغط الجنين على الحجاب الحاجز.
  • قلة النشاط البدني وعدم ممارسة الرياضة، ذلك يجعل القلب أقل نشاطاً وأقل حيوية، كما أنّه يتسبّب بتراكم الدهون حوله.
  • الإصابة بأحد الأمراض المزمنة كالسكري والضغط والأنيميا وأمراض الكلى والكبد.
  • التعرّض للمشاكل العصبية أو النفسية؛ كالقلق والتوتر أو الاكتئاب، كما يُمكن للفرح الشديد التأثير على عمل عضلة القلب بالسلب.
  • تناول مجموعةٍ من الأدوية التي من أعراضها الجانبية ضعف عضلة القلب.

أعراض الضعف
  • ضيق في التنفّس والشعور في آلام في الصدر على فترات متفاوتة، وقد تحدث تلك الآلام أثناء النوم فيستيقظ المُصاب من شدّة الألم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور بألم في الساقين وألم في الرأس.
  • انتفاخ في منطقة البطن.
  • فقدان الشهية، وفقدان الوزن بشكلٍ مفاجئ.
  • كثرة التبوّل في ساعات الليل وقلة التبول في النهار.
  • التعب والإرهاق عند القيام بأيّ مجهود بدني حتى لو كان بسيطاً.

طرق الوقاية
  • تناول العصائر الطبيعية والماء بكميّة تعادل اللترين يومياً.
  • الابتعاد عن تناول المأكولات الدسمة والدهنية، واستبدالها بالخُضار والفواكه.
  • ممارسة التمارين الرياضة يومياً.
  • التقليل من تناول المشروبات المنبّهة والتي تحوي الكافين كالشاي والقهوة.

ننوّه إلى أنّه يمكن علاج ضعف عضلة القلب عن طريق تناول أدوية القلب الخاصّة بمعالجة ضعف العضلة، وهذه الأدوية يَصفها الطبيب المعالج حسب الحالة، والتي غالباً ما تكون منها أدوية مدرّة للبول.