أين دفن سيدنا يوسف

أين دفن سيدنا يوسف

محتويات
  • ١ الروايات عن مكان دفن سيدنا يوسف
    • ١.١ مقام سيدنا يوسف في نابلس
    • ١.٢ الرواية اليهوديّة
    • ١.٣ روايات أخرى
الروايات عن مكان دفن سيدنا يوسف

كلنا نعرف قصة سيدنا يوسف وأنه توفّي في مصر ودفن فيها وبعد دفنه تعدّدت الروايات حول مكان قبره وقد جمعنا لك عزيزي القارئ هذه الروايات حول مكان قبر سيدنا يوسف عليه السلام.

مقام سيدنا يوسف في نابلس

يعتبر هذا المقام مكاناً مقدساً لدى أهل نابلس ويقع في المدخل الشرقي للمدينة بجانب تل بلاطة الأثري ويزور هذا المكان الفلسطينيون من كل مكان للوفاء بنذورهم على اعتباره مكاناً دينيّاً للمسلمين ولكن الحقيقة أنّ جثة سيدنا يوسف من غير المؤكّد أنّها موجودة في هذا المقام؛ لأنّ الروايات تشير إلى أنه مات ودفن في مصر في مكان غير معلوم.

الرواية اليهوديّة

بالنسبة للتوراة فهذا المقام في نابلس يعتبر قبر سيدنا يوسف حيث ذكر في التوراة بأنّ سيدنا موسى قد أخذ جثة سيدنا يوسف أثناء خروجه من مصر إلى فلسطين حسب وصية سيدنا يوسف ولكن سيدنا موسى جاء بدعوته بعد وفاة سيدنا يوسف بمئتي عام حيث كان مكان قبر سيدنا يوسف غير معروف والجدير بالذكر أنّ التوراة التي كتبت عن مكان قبر سيدنا يوسف جاءت بعد مجيء سيدنا موسى عليه السلام بستمئة عام لهذا فإنّ المقام الموجود في نابلس على الأغلب هو مقام تذكاريّ دينيّ يستحق الاحترام ولكن لا يوجد به جثة لسيدنا يوسف.

روايات أخرى

هناك رواية أخرى تقول بأنّ قبر سيدنا يوسف موجود في مدينة الخليل في فلسطين لكن التاريخ يؤكّد بأنّ هذه المعلومة جاءت بناء على رؤية احد أمهات الخلفاء العباسيين بأنّ سيدنا يوسف قد دفن في الخليل لهذا اعتقد الناس وقتها بأن رؤيتها صحيحة وتمّ بالفعل بناء قبر لسيدنا يوسف في الخليل، وفي مصر نشرت إحدى الصحف عام 1989 أنّه تمّ اكتشاف مومياء تعود لسيدنا يوسف وهذا يدحض جميع الروايات القائلة بأنّ سيدنا يوسف قد دفن في مكان آخر.

في رواية أخرى للتوراة فإنّ الله تعالى أمر سيدنا موسى قبل خروجه من مصر أن يأخذ معه جثمان سيدنا يوسف إلى بيت المقدس فلم يعرف سيدنا موسى مكان قبره فدلّوه على امرأة كانت قد بلغت التسعمئة سنة من العمر وقالت له سأدلك على مكان قبر سيدنا يوسف بشرط أن تدعو الله أن يعطيني زيادة في العمر فلما لبّى لها سيدنا موسى عليه السلام طلبها دلته على صندوق من رخام وسط نهر النيل قيل أنّه جثمان سيدنا يوسف حيث اختلف الناس على مكان دفنه وقتها وقاموا بوضعه في الصندوق في النيل لكي يبارك لهم أهل مصر وقد قام سيدنا موسى بحمل جثمانه ودفنه إلى جوار أبيه يعقوب وجدِّه سيدنا إبراهيم عليه السلام أي أنّه دفن في الحرم الإبراهيمي في الخليل.

في الحقيقة لقد توصل أحد الباحثين العرب إلى أن ما يُعتقد بأنّه قبر سيدنا إبراهيم وسيدنا يعقوب في الخليل لا يحتويان على رفات أي منهما لهذا فإنّ موضوعنا عن مكان قبر سيدنا يوسف يأتي بنتيجة مفادها انه في علم الغيب وأنّ جثمانه لم يخرج من مصر ودفن في مكان مجهول.