الحياة السياسية في مصر الفرعونية

** الحياة السياسية: يقصد بها نظام الحكم والسلطات المختلفة في المجتمع التي تدير شئونه والعلاقات التي تربط بين الحكم وأفراد المجتمع.

** عناصر الحكم في مصر الفرعونية:

- الفرعون (الملك).  – الوزير.   – حكام الأقاليم.   – الإدارة المركزية.   – المصالح الحكومية.

* الفرعون:

هو الملك المقدس صاحب النفوذ المطلق.

-  طاعة المصريين للفرعون وتقديسهم له؟

لأنهم اعتقدوا أنه ابن الإله.

لأنه يجمع في يده كل السلطات الدنيوية والدينية كما أنه رمز الوحدة.

- معني كلمة فرعون:

مشتقة من كلمة (برعو) وتعني البيت الكبير (القصر الذي كان يعيش فيه).

- مهام الفرعون:

الدفاع عن البلاد وصد المعتدين.

إقامة العدل بين الناس.

إقامة وسائل الحياة الكريمة لهم.

- من نصائح الوزير بتاح حتب لابنه:

إذا كنت حاكما ابحث لنفسك عن كل سابقة حسنة حتى تستمر أوامرك ثابتة فإن الحق جميل وقيمته خالدة.   

* الوزير:

  - هو مساعد الفرعون ومنفذ أوامره:

   اتخذ الفرعون في تنظيم شئون البلاد بعد أن زادت مسئولياته وأصبح من الصعب عليه أن يشرف علي البلاد لوحده.

  - ما الدليل علي أهمية هذا المنصب؟

   كان فرعون يسنده إلي أحد أبنائه أو أحد أفراد الأسرة المالكة

  - شروط منصب الوزير:

       يجب أن يتحلي الوزير بالصفات الآتية:

(السيرة الحسنة – العدل – الحكمة – العلم– الخلق الطيب – الخبرة الواسعة – حسن التصرف)

* حكام الأقاليم:

عرفت مصر نظام الإدارة المحلية قبل الوحدة حيث كان لكل إقليم حاكم مستقل.

بعد الوحدة أصبح حكام الأقاليم يعينون بواسطة الملك ويخضعون لإشراف الوزير.

- مهام حكام الأقاليم: 

   1. حفر الترع.           2. خزن الغلال.           3. حفظ الأمن.

   4. كان يتبع حكام الأقاليم مجموعة من الموظفين.

* الإدارة المركزية:

كان يرأسها الوزير ويعاونه عدد من كبار الموظفين رؤساء الإدارة العامة.

 

** رؤساء الإدارات العامة وأهمها:

إدارة الوثائق الملكية الخاصة بالأوامر الملكية الخاصة بتعيين الوزراء وكبار الموظفين.

إدارة المحفوظات لحفظ المحفوظات.

إدارة الحقول تهتم بشئون الزراعة والري.

إدارة الخزائن للحفاظ والإشراف علي موارد الدولة المالية.

إدارة القضاء للإشراف علي المحاكم.

- وكان يعمل في الإدارات عدد من الكتبة.

- وكان ينظر للكاتب نظرة احترام وتقدير.

     لأنهم كانوا من المتعلمين والنابغين منهم كانوا يرقون إلي المناصب العليا.

* الجيش:

  - لم يكن المصريين القدماء دعاة حرب؟

لأنهم فضلوا الحياة الهادئة حتى يتمتعوا بثمرة عملهم.

لأن الله وهبهم النيل والجنان الخضراء علي ضفافه فلم يكن في حياتهم ما يدفعهم إلي القتال.

ولكن عندما يطمع المعتدون في البلاد كانوا يهبوا للدفاع عنها.

- تأسيس أول جيش نظامي:

  حدث ذلك في عصر الدولة الحديثة من أجل:

تأمين البلاد من الأخطار الخارجية.

تحرير البلاد من الغزاة.

تكوين إمبراطورية واسعة.

- أسلحة الجيش:

(الرمح – الدرع – الخنجر – الأقواس والسهام – العجلات الحربية التي نقلوها من الهكسوس).

- ابتكارات المصريين في الحروب:

أقاموا القلاع والحصون.

أول من قسم الجيوش إلي قلب وجناحين.

أول من اخترعوا حرب المفاجأة والالتفاف حول العدو.

أول من درسوا ساحة القتال قبل بدء المعارك.

ألبسوا الجنود الملابس القصيرة التي تسهل لهم الحركة أثناء القتال.

 

* الأسطول:

- هو عبارة عن عدد من السفن المجهزة لصد المعتدين القادمين من جهة البحر وللدفاع عن سواحل البلاد.

- أشهر معارك الأسطول دارت بين شعوب البحر المتوسط ورمسيس الثالث عندما حاولت احتلال مصر.

 

المقالات المتعلقة ب اسم المقال