الفرق بين إصدارات الويندوز

الفرق بين إصدارات الويندوز

إصدارات الويندوز

هي مجموعة من الإصدارات الرقمية عن نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز، واعتمد إصدار كلّ نسخة من هذه الإصدارات على مجموعة من الخطوات التي تضمّنت وجود خطة زمنية لابتكار وتصميم نسخة الويندوز، ومن ثم تحديد المميزات الإضافية التي ستتمّ إضافتها للنسخة، مع الحرص على الاهتمام بآراء المستخدمين حول النسخ السابقة، من أجل تحسين الإصدارات المستحدثة، من خلال تجنّب الأخطاء التي حدثت سابقاً.

صدر الإصدار الأول من نظام تشغيل ويندوز في عام 1985م، واحتوى على واجهةٍ تفاعلية مكوّنة من مجموعة تطبيقات، وبرامج تساعد مستخدمي الحاسوب على القيام بمجموعة من المهام، مثل: كتابة النصوص، ومن ثم حرصت شركة مايكروسوفت على تطوير نظام ويندوز في كل نسخةٍ جديدةٍ منه، وهكذا استمرّت إصدارات ويندوز حتى عام 2015م، والذي صدرت فيه آخر نسخة من ويندوز باسم ويندوز 10.

اختيار نسخة الويندوز المناسبة

حتى يتمكن المستخدم من اختيار نسخة الويندوز التي تتناسب مع جهاز حاسوبه، ومع طبيعة استخدامه للحاسوب، يجب مراعاة مجموعة من الأمور عند اختيار نسخة الويندوز، وهي:

  • توافق متطلبات تشغيل الويندوز مع المكوّنات المادية لجهاز الحاسوب، مثل: مساحة القرص الصلب، وذاكرة التخزين المؤقتة، وسرعة المعالج، وبطاقة تشغيل الشاشة، وغيرها من المكونات الأخرى.
  • اختيار نسخة الويندوز التي تساهم في توفير كافة المميّزات التي يبحث عنها المستخدم، مثل: تشغيل الوسائط المتعددة، والقدرة على تصفح أكثر من تطبيق في وقت واحد، أو توفير التطبيقات التعليمية.
  • الاستعانة برأي المتخصّصين في أجهزة الحاسوب، من أجل اقتراح النسخة المناسبة للمستخدم.

الفرق بين إصدارات الويندوز

توجد مجموعة من الفروقات بين إصدارات الويندوز، والتي سَاهمت في تميّز كلّ إصدار عن الإصدار الذي سبقه، كما أنّها تميزت بمواكبتها للتطورات التكنولوجية الحديثة، ومن أهم الفروقات بين إصدارات ويندوز الأكثر استخداماً:

الفروقات ويندوز 10 ويندوز 8 ويندوز 7 الواجهة الرسومية تميز بواجهة رسوميّة مطوّرة عن النسخ السابقة من ويندوز، والتي اعتمدت على استخدام ألوان فائقة الوضوح. حافظ على الواجهة الرسومية التي ظهرت في ويندوز 7، مع استخدام قائمة ابدأ كصفحة رئيسية للويندوز. تميز بواجهة رسومية مميزة، وتحتوي على مجموعة من تطبيقات الألوان التي تناسبت مع التطور التكنولوجي الحديث. التصميم اعتمد تصميمه على تحديث بعض المميزات التي ظهرت في نسخة ويندوز 8.1، مع استخدام مجموعة من الخصائص الجديدة في الصفحة الرئيسية للويندوز. كان تصميمه مختلفاً جداً عن نسخة ويندوز 7، فلم يحتوي على قائمة ابدأ، والتي تحولت إلى شاشة كاملة، ورفض أغلب مستخدمي ويندوز هذا التصميم. تميز بتصميم مطورٍ جداً، ومختلفٍ عن النسخ السابقة من ويندوز، واحتوى على مجموعة من التطبيقات المساعدة، مثل: الساعة، وحالة الطقس، وقياس أداء المعالج، وغيرها من التطبيقات الأخرى. دعم البرامج قادر على دعم كافة البرامج، والتطبيقات التي صدرت في الربع الأول من عام 2015، وأيضاً يستطيع تشغيل التطبيقات التي تتوافق مع إصدارات ويندوز السابقة. يدعم كافة التطبيقات التي تتوافق مع نسخ ويندوز التي تسبقه. تميز بأنه قادرٌ على دعم كافة التطبيقات التي تتوافق مع إصدارات ويندوز القديمة، مثل: ويندوز 98. متصفح إنترنت إكسبلورر تم تصميم نسخة خاصة به من متصفح إكسبلورر، وأطلق عليها مسمى إكسبلورر ايدج. استخدمت معه نسخة ويندوز إكسبلورر 11 المتطورة. جاءت إكسبلورر ايدج محدّثةً عن النسخة السابقة في ويندوز XP، وتضمّنت الحزمة البرمجية الأولى لويندوز 7 إمكانية تحديث نسخة إكسبلورر للنسخة 11.