الهجرة الثانية للحبشة

الهجرة الثانية للحبشة

الهجرة الثانية للحبشة

اشتد بلاء قريش على من عاد من مهاجري الحبشة و غيرهم من المسلمين ، و لقوا منهم أذى كثيراً

أذن رسول الله عليه الصلاة و السلام للمسلمين في الخروج إلى الحبشة لمرة أخرى ، إلا ان خروجهم الثاني ككان أصعب من سابقه ، فقد لاقى المسلمون تعنفاً شديداً من قريش

كان ملك الحبشة حينها يدعى بالنجاشي ، و صعب عليهم ما بلغهم عند النجاشي من حسن جواره ، و كان عدد المهاجرين من المسلمين هذه المرة ثلاثة و ثمانين رجلاً و تسع عشمرأة

قال ابن سعد و غيرهم أنهم حين سمعوا مهاجر الرسول إلى المدينة رجع منهم ثلاثة و ثلاثثون رجلاً و ثمان نسوة فمات منهم رجلان بمكة و حبس سبعة ، و شهد أربعة و عشرون رجلاً منهم معركة بدر