فوائد زيت السعد وكيفية استخدامه


نبات السّعد

إنّ نبات السّعد هو أحد أنواع النّباتات التي تنمو في طبيعة التربة الرمليّة الرطبة، ويتواجد في العديد من الدول العربيّة وخاصّةً في شبه الجزيرة العربية، وقد انتشر استخدام هذه العشبة من قِبل العرب في العصور القديمة بشكل كبير بسبب الفوائد الكثيرة التي يَمتاز بها وخاصّةً نموّه السريع وانتشاره على مساحات واسعة، وَيُطلق عَليه العديد من الأسماء كسعادي، وزبل المعيز، وسعيط، وسعدي الحمار، ومجصة وذلك نسبةً للدولة المستخدم بها.

يَنمو نَبات السعد على شكل دَرنات تحت سطح الأرض وساق فوقها، وتتفرّع منه العديد من الأوراق، ويتم استخدام درنات النبتة بسبب احتوائها على كميّة كبيرة من الزيوت والمواد الكيميائيّة المتعدّدة والتي تعود بفوائد كثيرة، والأوراق الحرشفيّة الطويلة، والسنابل المتميّزة باللون الّزهري.

فوائد نبات السعد
  • يُعتبر الزيت المُستخلص من نبات السعد من أكثر المواد نجاحاً في إزالة شعر الجسم، وقد ظَهرت العديد من النتائج الممتازة عند استخدامه لهذا الغرض؛ كما يتميّز بسهولة تحضيره واستخدامه، وتكلفته القليلة، وخلوّه من الأعراض الجانبية للجسم.
  • تُستخدم جذور نبتة السعد لزيادة إدرار الحليب للمرضع بعد عَمليّة طحنها ووضعها على ثدي المرأة المرضع.
  • يُمكن تجفيف النّبات عن طريق أشعّة الشّمس واستخدامه كعطر بديل عن العود ورشّه في المنزل أو الملابس.
  • يُستخدم النبات لمعالجة بعض الأمراض كالإسهال والتقيؤ وذلك من خلال غليها باستخدام الماء حتّى درجة الغليان.
  • يُستخدم النبات ككريم مُرطّب للبشرة وخاصّةً في الأماكن التي تمّت إزالة الشعر منها وذلك من خلال غليه في الماء حتّى الوصول لدرجة الغليان.

كيفية تحضير نبات السعد
  • جَلب نبات السعد الطازج سواء جذوره أم ساقه أم أوراقه ووضعها في أشعّة الشّمس حتّى تجف بشكل كلّي.
  • طَحن النبات الذي تمّ تجفيفه عن طريق أشعة الشّمس ووضعه في إناءٍ خارجيّ مصنوع من الزجاج.
  • غمر الكميّة المُحضَّرة من النبات بكميّة أخرى مُساوية من زيت الزّيتون بشكلٍ كامل وتحريك المَزيج جيداً.
  • وضع المزيج في إناء خارجي مُحكم الإغلاق، ثمّ وضعه تحت أشعة الشمس لمدّة أربعة عشر يوماً مع رجّ الإناء يومياً أكثر من مرّة، والاحتفاظ بمستوى زيت الزيتون غامراً لنبات السعد.
  • تَصفية الزّيت مرّةً أخرى بعد انقِضاء الأسبوعين عن طريق استخدام قطعة من الشاش الأبيض مع التأكّد من نظافة القطعة.

تنويه: يُمكن استِخدام الزيت الناتج من نبات السعد من خلال وضعه ودهنه بشكلٍ مباشر على المَنطقة المُراد معالجتها مع الحرص على عدم تعريض المنطقة لأشعّة الشّمس.