كيف أتخلص من فوبيا الطيران

كيف أتخلص من فوبيا الطيران

بفوبيا الطيران

من المعروف أنّ السفر بالطائرة يعتبر من أفضل وسائل النقل وأكثرها توفيراً للوقت والجهد، غير أنّها تعتبر أيضاً من أكثر الوسائل التي تثير الذعر والخوف عند الناس وقد يحصل هذا نتيجة لموقف حدث معهم أو مع أقاربهم، أو نتيجة تعرّضهم لمطباتٍ هوائيّة، وغيرها من المواقف والأحداث التي يمكن أن ترافق الطيران.

أكّد الخبراء والمختصّون أنّ هذه الحالة تعتبر مرضية وتسمّى (بفوبيا الطيران)، وهي حالة مرضية غير مستعصية قابلة للعلاج وبشكل تام كما أنّ العلاج السلوكي لهذا المرض يعتبر أكثر فاعلية على المدى البعيد من تناول الأدوية، ونسبة الموت بحادث طيارة يعتبر ضئيلاً جداً مقارنة مع احتمالية الموت بحادث سيارة على سبيل المثال، وسنطرح في هذا المقال مجموعة من النصائح والإرشادات لمن يعاني من فوبيا الطيران بقصد التغلّب على الخوف وتهوين الأمر عليه حتى لا يصاب بأمراض قد تلحق الأذى به.

نصائح للتخلّص من فوبيا الطيران
  • التثقيف عن الطيران ورهاب الطيران: إنّ عدم إدراك طريقة وكيفية عمل الطائرة يزيد نسبة الخوف منها، لذلك لا بدّ من تكوين فكرة كاملة عن مبدأ عمل الطائرة ومعرفة أنّ الطائرة لا تستقر في الجو نتيجة المحركات، كما وأنّ الطيّار لديه المقدرة على الهبوط بالطائرة دون الحاجة إليها فمعرفة هذا كلّه يبثّ الهدوء والراحة في نفوس من يتخوّفون من الطيران، كما ويجب معرفة طرق ووسائل السلامة في كل من الطائرة والمطار هذه الأمور وغيرها ستوفّر طيراناً آمناً لأصحاب الفوبيا.
  • يجب تقبّل الواقع وحقيقة أنّك قد تحتاج للمساعدة لتجاوز هذه المشكلة.
  • إدراك الشخص لمرضه أمر يريحه ولا سّيما عند التأكيد عليه بأنّها أعراض نفسية فحسب لا تتسبّب بالموت.
  • القراءة والاستماع لما يتعلّق برهاب الطيران فهذه الوسائل تعالج المريض كتنويمه مغناطيسياً، نتائج هذه الوسائل ذات فعالية أكبر عند تقبّل المريض فكرة أن هذا الاضطراب يمكن علاجه والتخلّص منه.
  • تحديد نوع الرهاب: بأن يحدّد المريض هل يخاف من الطيران بشكل عام أو أنّ هناك أمر معيّن يخيفه منه.
  • التعريض المتدرج: خصوصاً في حالات الرهاب الشديد، فعليه أن يقترب تدريجياً من المطار، ثمّ الطائرة دون الصعود إليها كما ويمكن المباشرة بهذا العلاج من خلال مشاهدة الأفلام والصور عن الطائرات بعيداً عن الحوادث، ويمكن تناول القليل من الأدوية المهدّئة عند الاقتراب من الطائرة.
  • مارس تمارين الاسترخاء سواء أكنت في الطائرة أو بعد انتهاء الرحلة فهي تمكّنك من التغلب على القلق وأمراض الرهاب.
  • تحدّث مع أشخاص لا يعانون من هذه المشكلة أو تغلّبوا عليها، كما وينصح بالتحدّث مع طاقم الطائرة إذا أمكن هذا، وتستفسر عن الأسئلة التي تراودك بشأن الطيران والطائرة فالحديث عن هذه الأمور يشكّل دعماً قوياً.
  • حاول أن تشغل نفسك كثيراً قبل موعد الرحلة، وفي حال كان هناك الكثير من وقت الفراغ حاول أن تمارس نشاطاتك وتشغل وقتك قدر الامكان.
  • خذ قسطاً وافراً من النوم قبل موعد الرحلة فقلّة النوم تزيد من التوتّر.
  • خذ معك الأدوية المناسبة في حال عانيت من نوبات الهلع في تجارب سابقة.
  • كن في المطار في الوقت المناسب ولا تتأخّر فهذا من شأنه أن يبعث على القلق والارتباك.
  • تحدّث مع الشخص المجاور لك بمواضيع بعيداً عن الخوف من الطيران.
  • لا تجلس على النافذة ولا تنظر للباب عندما يتم إغلاقه.
  • قراءة المجلات والصحف التي تحتوي على أخبار وصور مريحة والابتعاد عن تلك التي تناقش المشاكل السياسية والحروب.
  • عند مواجهة مطبات هوائية انظر لمن حولك وستجد أنّ الجميع غير مكترث وأنّه أمر طبيعي.
  • تناول الوجبات والمشروبات الخفيفة.
  • لا بدّ من زيارة الطبيب واستشارته فيما يتعلّق بالموضوع وأخذ الأدوية المناسبة.

فيديو عن فوبيا الطيران

للتعرف على المزيد من المعلومات حول فوبيا الطيران و كيفية التخلص منها شاهد الفيديو.