كيف أحدث جهاز الكمبيوتر

كيف أحدث جهاز الكمبيوتر

استخدامات الحاسوب

يُستخدم الحاسوب حالياً في العديد من الوظائف المختلفة، ولعلَّ أبرز هذه الوظائف: الأعمال المكتبيّة، وتصفح الإنترنت، والتصميم، والتجارب العلميّة، والتأليف، ولعب الألعاب، ومشاهدة الأفلام، والقراءة، والعديد من الأعمال الأخرى، وكل وظيفة من هذه الوظائف تحتاج إلى جهاز حاسوب بمواصفات معيّنة، فلا يمكن أن يُستخدم حاسوب مخصّص لأعمال بسيطة كتصفح الإنترنت –على سبيل المثال- لأغراض ووظائف أكثر تعقيداً وتحتاج إلى حواسيب بمواصفات عالية كالتصميم مثلاً. وقد ظهرت الحاجة إلى ضرورة تحديث أجهزة الحواسيب بين الفينة والأخرى، مواكبةً لآخر التقنيات الحديثة، ولكي يُستعمل الحاسوب في أعمال أكثر تعقيداً ممّا كان يُستعمل لأجلها مسبقاً.

وكما نعلم أنّ الحاسوب يُقسّم إلى مكوّنات ماديّة، وبرمجيّات، فالمكونات الماديّة: هي التي تُعطي للحاسوب المواصفات والبُنية الخارجيّة، وهي كالجسد بالنسبة للإنسان، أمّا القسم الثاني: وهو البرمجيّات فهي التي تمكّن المستخدم من استخدام وتوظيف مواصفات الحاسوب إلى أقصى درجة ممكنة، فهي الواجهة التي تُتيح للمستخدم الدخول إلى مكوّنات الحاسوب الماديّة والاستفادة منها، ومن هنا فإنّ تحديث الحاسوب مصطلح يُقصد به تطوير وتحسين جزأي الحاسوب: المكوّنات الماديّة، والبرمجيّات.

تحديث المكوّنات الماديّة
  • يجب أولاً وضع تصوّر كامل عن طبيعة الوظائف التي سيتم تحديث الحاسوب لأجلها، وتحديد مواصفات الحاسوب المطلوبة، والتي تتواءم مع هذه الوظائف.
  • عمل التحديثات الشاملة على مختلف قطع الحاسوب بناء على الخطوة السابقة، فيجب أن تشمل التحديثات كلَّاً من أجهزة الإدخال، والإخراج، ووسائط التخزين، والمعالجات بحيث تزداد سرعة الحاسوب، والذاكرة العشوائيّة، والقرص الصلب، وبطاقة الشاشة، وغير ذلك من القطع الهامّة، وقد يضطّر في بعض الأحيان المستخدم إلى شراء جهاز جديد إذا كان عدد القطع المراد تغييرها كبيراً جداً.

تحديث البرمجيّات
  • تحديث نظام التشغيل يكون بتشغيل خاصيّة التحديث التلقائيّ، أو متابعة آخر الإصدارات من أنظمة التشغيل، ويُضاف في كل نسخة جديدة العديد من المميّزات التي لم تكن موجودة في النسخة السابقة، كما أنّ النسخ الأحدث عادة ما تكون أسهل من حيث الاستعمال وأكثر أماناً، وأفضل للعديد من التطبيقات والبرامج المختلفة التي تُثبّت على جهاز الحاسوب، ومع التقدّم التقنيّ صار تحديث أنظمة التشغيل وتحميلها أكثر سهولة من قبل، فهي اليوم أقرب بتحميل برنامج عادي بسيط على الجهاز.
  • تحديث التطبيقات والبرامج المختلفة التي تُستخدم إمّا بالتحديث التلقائيّ أو بمتابعة آخر الإصدارات، وتمتاز البرامج والتطبيقات العاديّة ذات الوظائف المحدّدة بأنّها يمكن الاستغناء عنها، فالحاسوب يعمل بها وبدونها، إلا أنّ بعضها قد يكون مهمّاً للحفاظ على الجهاز سليماً من المخاطر المختلفة، لهذا فإنّه ينبغي الاعتناء بتحديث مختلف البرامج الضروريّة وعلى رأسها برامج الحماية.