كيف أحسن مزاجي ونفسيتي

كيف أحسن مزاجي ونفسيتي

تحسين مزاجي ونفسيتي

كثيراً ما يتصرف الإنسان بشكل انفعالي ومزاجي مزعج، مزعج له ولأصدقائه من حوله، ويمكن مع تراكم الانفعالات المزاجية أن يخسر العديد من الأصدقاء، وهذا قد يكون خسارةً مع تراكمها قد تصيبه بالحزن، لو كنت من هؤلاء الأشخاص فربما سيفيدك هذا المقال بالتخلص من المزاجية وتحسين مزاجك العام.

خطوات تحسين المزاج
  • قيم نفسك: قم أولاً بتقييم حالتك النفسية، اخضع للاختبارات النفسية العالمية التي حققت مصداقية عالية، وابحث في المقاييس الشخصية لتعرف مدى الاكتئاب لديك.
  • هل تحتاج إلى جلسات نفسية؟: من خلال الاختبارات السابقة ستعرف إن كنت في حاجة إلى جلسات نفسية أو دواء طبي، فحسب نسبة الاكتئاب يكون الحل، وبكل الأحوال لا مشكلة بلا حل لها.
  • اقرأ أفكارك الداخلية: ركّز على حديث النفس الداخلي، وتحقق ممّا تقوله لنفسك عند حدوث مواقف وأحداث مختلفة، قم بتسجل كل ما يخطر على بالك من أفكار، وسجل المشاعر المرافقة لها، لاحظ عباراتك السلبية التي تغلف أفكارك، هذه الأفكار سوف تتسبب بالقلق لك، وسيترافق هذا مع الاكتئاب والارتباك وربما الخجل أيضاً.
  • تعلم فن الحوار النفسي: لحل مشكلة الأفكار السلبية، عليك أن تتقن فن الحوار مع نفسك، والهدف تشجيعها وتغييب الأفكار السلبية بأفكارٍ إيجابية، فتعلم أن تكون أول سند لنفسك للخروج من اكتئابك ونظرتك السلبية لكل ما هو حولك، ولحياتك بشكل عام.
  • العلاقات الاجتماعية: العلاقات الاجتماعية حسب الأبحاث والدراسات تعمل كواقٍ أو حصن من الشعور بالكآابة أو الوحدة أو الحزن والهم ويبعد الأفكار السلبية، فالأهل، والأصدقاء، ووجود أناس أكثر خصوصية في الحلقة الأضيق من حلقات العلاقات الاجتماعية مهم لكل هذه الأمور.
  • ضع أهدافاً لحياتك: ضع الأهداف والخطط لحياتك واسعَ إلى الوصول لها، فهذه الأهداف ستجعل للحياة معنىً وأملاً، فبالعمل والاجتهاد والمثابرة والجد لإتمام الأهداف، ستزيد ثقتك بنفسك وبقدراتك وتحميك من الاكتئاب والحزن.
  • الرياضة: مارس الرياضة نصف ساعة أو ساعة كل يوم، فالكثير من الدراسات والأبحاث أثبتت أن التوازن النفسي وزيادة الثقة بالنفس أحد أهم شروطها ممارسة الرياضة والجسم الصحي، والهواء النقي والأماكن المفتوحة الخضراء، ولذلك ينصح بهذه الأماكن للعب الرياضة، ويفضل أن تكون بالصباح الباكر أو بعد المغيب.
  • مارس هواياتك: ممارسة الهوايات بشكل عام والأنشطة التي توسع المدارك وتحفز الالدماغ كالقراءة والرياضة الذهنية والعقلية والممارسات الابداعية يساعد على التخلص من المزاج السيء.
  • التفكير: اجلس بمفردك وفكر في كل ما مرَّ بك، ابحث عن الحلول وتوقف عن تجاهل المشاكل.
  • تخلص من الخجل: تدريب على التخلص من صفة الخجل، وهذا بوساطة التدريب على المواقف التي تتسبب لك بالخجل، وبأن تتخيل المواقف واستحضرها بذهنك وقم باستحضار حوار إيجابي، ودرّب نفسك، ثم كرّر المحاولة عدّة مرات، ثم مارس وطبّق على أحد أصدقائك المقرّبين، أو أحدٍ من أفراد أسرتك، ثم راجع تصرّفك في الموقف من خلال تقييم إيجابيات وسلبيات الموقف، عدّل السلبيات، كرّر الموقف وعمّمه على المواقف المشابهة.