كيف أساعد ابنتي على المشي


محتويات
  • ١ مراحل الطفولة
  • ٢ مراحل المشي عند الطفل
    • ٢.١ الدّحرجة
    • ٢.٢ المشي على يديه وقدميْه
    • ٢.٣ المشي على قدميْه
مراحل الطفولة

إن المشي من أهم المراحل التي يمر بها طفلك ، ويعتبر مرحلة انتقالية ونوعية لحياته ، التي تتحول من رضيع غير قادر على التحرك إلى طفل مستقل يستطيع الوصول إلى أي وجهة يريدها في المنزل ، وبالتالي فإنّ كل أم تنتظر لابنها التطور والوصول إلى هذه المرحلة الهامة ، وشأنه شأن كافة أي تغيير يطرأ على مراحل الحياة التي يمر بها المرء ، فلن يحدث بشكل مفاجىء أو بين ليلة وضحاها ، بل يحتاج إلى خطوات وتدريج معين للوصول إلى النتيجة النهائية.

مراحل المشي عند الطفل الدّحرجة

بحيث يبدأ الطفل بالدحرجة بكامل جسده على الأرض ، والزحف على الارض ، لذلك عليكِ وضع طفلك على الأرض من الشهر الرابع حتى السابع ، في أماكن آمنة وذات ملمس مريح وناعم .

المشي على يديه وقدميْه

ثم يتنقل الطفل لمرحلة المشي على أربعة ، أي على يديه وقدميه ، ثم الوقوف على الحائط وإمساك السلالم، ويحدث هذا التطور بفترة قياسية وبشكل ملحوظ شهراً بعد شهر ، وإنّ أي أم تستعجلُ هذه الخطوة في أن ترى طفلها يمشي ، وخاصة إذا رأت الاطفال الآخرين قاموا بهذه الخطوة قبل طفلها ، لكنّ هذا طبيعي وأكثر من طبيعي ، فيوجد فروقات بين كل طفل واخر ، علماً أن هذا التغير من الطبيعي أن يبدأ بالظهور على طفلك من الشهر التاسع من ولادته ، حتى يطبق السنة الأولى من ميلاده ، وعليكِ القلق على وضع طفلك الصحي فقط إن لم تظهر عليه أعراض المشي، وخطواته المذكورة سابقاً حتى عمر السنة .

المشي على قدميْه

يحتاج المشي لعضلات ظهر سليمة وقوية تمكن الطفل من الوقوف بتوازن، وتحمل ضغط الجسم والتحكم فيه ، لذلك عليكِ أولاً تدريب طفلك على التوازن ، والتجول في المنزل ممسكاً بيديك ، أو عن طريق الإمساك بأثاث المنزل مع الحرص على الوقوف بجانبه ومسكه في حال فقد توازنه، وهناك طريقة أخرى تستخدم في الدول الاجنبية أكثر منا، وهي شراء مشاية للطفل، وجعله يستند عليها ويسير بشكل طبيعي في فناء المنزل.

ولكن عليكِ الحذر من هذه الخطوة لأنها تعرض طفلك لخطر الوقوع، وخاصة عن الأماكن المرتفعة مثل الدرج، أو الذهاب إلى أماكن خطرة ، مثل برك الماء في حديقة المنزل أو المطابخ واللعب في الأفران والغاز وغيرها ، لذلك تحتاج هذه الخطوة منك إشرافاً وحرصاً عالياً، واجعلي طفلك حراً طليقاً عند تعليمه المشي ، وذلك من خلال عدم ارتدائه لأي أحذية من شأنها أن تعيق حركته .

عليكِ عدم القلق ، ومعرفة وتحديد الأوقات المناسبة من عمر طفلك للمشي ، وكذلك التعرف على الخطوات والمراحل الطبيعية التي يمر بها للسير على قدميه بشكل كامل ، وفي حال غياب مرحلة لا يعني ذلك أن طفلك يعاني من مرض معين، فبعض الأطفال أسرع من غيرهم في هذه العملية.

وبعض الأطفال ينتقلون إلى مرحلة دون المرور في المرحلة المسبقة لها ، حيث إن هناك أطفالاً يقومون بالزحف على الارض ثم الوقوف والاستناد على الأشياء دون المرور بمرحلة الزحف او " الحبي " ، بالإضافة إلى أن بعض الاطفال المولودين قبل الشهر التاسع يكون لديهم تأخرٌ طبيعي في المهارات ، وفقاً لأخذهم فترة أكبر لتكوين جسمهم .