كيف يتكون النفط


محتويات
  • ١ النفط
  • ٢ طريقة تكون النفط
    • ٢.١ النظرية العضويّة
    • ٢.٢ النظرية غير العضوية
النفط

النفط هو خليط كبير من السائل المعدنيّ المتواجد في الأرض بشكل طبيعيّ، حيث له عدّة ألوان تختلف بين الأسود الداكن، والبنيّ الفاتح، كما يمتاز بأنّ له رائحة كبريتيّة وهي من الروائح المميّزة جداً.

يُعتبر النفط من أبرز المواد الأوّليّة التي تعتمد عليها حياة الإنسان المعاصر، فهو وقود الحياة العصريّة بكلّ المقاييس، كونه يُعتبر مصدر الطاقة الأول، فلا وسائل نقل دون النفط، ولا مصانع وإنتاج غذائيّ دون النفط، ولا اتصالات دونه أيضاً، فمنجزات الحياة العصريّة ترتكز أساساً على النفط.

استطاعت الدول التي تمّ اكتشاف النفط في باطن أراضيها أن تنهض نهضة كبيرة، فبعد أن كان الفقر هو المسيطر عليها، صارت من أغنى دول العالم، كونه يعتبر اليوم أهمّ من الذهب نفسه، أمّا بالنسبة للطريقة التي نشأ بها النفط فقد كانت محل بحث العلماء وباستمرار، حيث خضع هذا المبحث الهامّ إلى الدراسة، والبحث العلميّ، والاستقصاء، وقد استطاع العلماء، والمختصّون في نهاية المطاف أن يصلوا إلى بعض النتائج الجيّدة، وفيما يلي تفصيل ذلك.

طريقة تكون النفط النظرية العضويّة

توصّلت هذه النظرية إلى أن أصل تكون النفط هو أصل بيولوجيّ عضويّ، حيث قالت أنّ النفط أصلاً تكون من بقايا الكائنات الحيّة سواء كانت نباتيّة أم حيوانيّة، وتحديداً الكائنات الحيّة الدقيقة التي تعيش في البحار، والتي تجمعت بعد أن ماتت في أسفل المسطحات المائية المختلفة التي كانت تعيش فيها، مما جلعها تختلط مع الراوسب المدينة ومع رمال القيعان مما جعلها تتحول شيئاً فشيئاً وبمرور الزمن إلى صخور رسوبية، والتي تعرضت بدورها إلى قيم مهولة من الضغط فوقها، وبسبب الحركات التي كانت تحدث في قشرة الأرض أدّى ذلك إلى ارتفاع كبير في درجات حرارتها، ممّا أدى إلى تكون الصخور التي عرفت بصخور المصدر، والتي تحولت فيها بقايا الكائنات الحيّة الميتة العضوية إلى مواد هيدروكربونية نشأ منها الغاز الطبيعي وزيت البترول؛ بسبب العوامل المختلفة من حرارة مرتفعة، ونشاط بكتيري، وضغط، وتفاعلات كيميائية، حيث تم انتزاع كل من النيتروجين، والأكسجين، والكبريت من هذه المواد.

النظرية غير العضوية

اقترح العالم ماندليف في العام ألف وثمانمئة وستة وسبعين من الميلاد اقتراحاً مفاده أنّ المركبات النفطيّة الهيدروكربونية كانت قد تكونت نتيجة للتأثيرات التي تأثرت بها بفعل الماء الساخن على كربيد المعادن، حيث تتمّ التفاعلات تحت تأثير كلّ من الحرارة ومختلف العوامل المساعدة الأخرى، وقد كان هناك عدة تجارب قام بها عدد من العلماء المعتبرين على مستوى العالم، كالعالم فوهلر الذي حضر اليوريا من خلال تسخينه لسيانات الأمونيوم، حيث كان الاعتقاد الشائع في تلك الأوقات أنّ اليوريا هي من المركبات العضويّة، وفي وقت لاحق تمّ إجراء تجارب أخرى عديدة وهامّة.