ما هو سبب الإكتئاب

ما هو سبب الإكتئاب

الاكتئاب هو أحد أكثر الحالات النفسية الشائعة لدى البشر، ويتسخدم اللفظ لوصف حالات الضيق التي تمر بالإنسان ويغلب عليه فيها الحزن والشعور بعدم الجدوى من الحياة أو فقدان الهدف، وقد يعيد بعض الأشخاص التفكير في مجريات حياتهم وأهدافهم في تلك الفترة. وتشير الدراسات إلى أنه لا يوجد إنسان لم يمر بحالة اكتئاب مرة واحدة على الأقل في حياته، حيث أن البشر عموماً يصابون بالاكتئاب بنسب شبه ثابتة، وتزيد معدلات الاكتئاب أو تقل كما تزيد درجاته أو تقل بحسب العوامل المؤثرة الخارجية والداخلية في المجتمع وكل فرد على حدة.

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب بالنسبة للبشر، وأول تلك العوامل من حيث الأهمية العامل الوراثي، ولا يعرف إلى الآن الطريقة التي يتم انتقال المرض من خلالها، حيث إن الكروموسوم المسؤول عن تلك العملية لم يتم تحديده بعد، ولكن من المرجح بناء على المشاهدات التي قام بها الأطباء وباحثي علم النفس أن انتقال الاكتئاب يكون عن طريق الأم بنسبة أكبر من الأب، ويتوافق ذلك مع زيادة نسبة الإناث المصابات بتلك الحالة عن الرجال. كذلك من الأسباب العضوية الأخرى التي قد تؤدي إلى الاكتئاب نجد أن الخلل الذي يمكن أن يصيب الناقلات العصبية من حيث نسبة وجودها في الجسم يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب بشكل مباشر، ومن أهم الناقلات العصبية التي يؤدي نقصها إلى الاكتئاب مادة السيروتونين، والتي يتم وصفها دوائياً كمضاد اكتئاب للعديد من الحالات.

أما بالنسبة للعوامل الخارجية المسببة للاكتئاب فهي متعددة، وترجع أهمية معرفة تلك العوامل والحرص على تفادي المرتبط منها بالنشاط اليومي أو نمط الحياة إلى أن تلك العوامل تكون السبب المباشر في الإصابة بالاكتئاب، حيث إن العوامل الوراثية قد تكون كامنة ولا تظهر آثارها إلا بوجود محفز خارجي، ومن أمثلة العوامل الخارجية الحزن والصدمات النفسية، والتي يمكن أن تصيب أي إنسان مع الشعور بالإهانة أو التعرض لموقف صادم، حيث يمكن أن يؤدي فقدان الأب أو الأم أو شخص قريب إلى الدخول في حالة اكتئاب، وعند بعض الأشخاص يمكن أن تكون مشاهدة مواقف صادمة يتعرض فيها شخص للإهانة أو التعذيب سبباً لنفس الحالة، هذا إلى جانب الضغط النفسي العام الذي يكون سببه العيش وسط مجتمع معين في حالة اقتصادية وسياسية معينة، فالعوامل الاقتصادية التي يمكن أن تؤثر على عدم وجود عمل أو عدم القدرة على بناء أسرة أو إقامة علاقات إجتماعية صحية تصل بالإنسان إلى الإصابة بالاكتئاب المرضي، ومن مخاطر الاكتئاب الكبيرة أنه قد يدفع الإنسان إلى التفكير في الانتحار، بل يقدم عليه بعض الأشخاص بالفعل.