مفهوم تلوث الماء

مفهوم تلوث الماء

محتويات
  • ١ أهمية الماء
    • ١.١ تلوث الماء
    • ١.٢ أنواع التلوث
    • ١.٣ أسباب التلوث
    • ١.٤ الحد من التلوث
أهمية الماء

يعد الماء من أهم العناصر الطبيعية الموجودة في باطن الارض وعلى سطحها الظاهر، وتتعدد مصادره فهو موجودٌ في الأنهار والمحيطات والبحيرات، بالإضافة إلى مياه الأمطار والآبار والمياه الجوفية، وللماء أهميةٌ بارزةٌ للكائن الحي من إنسانٍ ونباتٍ وحيوان، لأنّ العمليات الحيوية داخل أجسامها لا تتم إلا به ابتداءً من مرحلة الغذاء وانتهاءً بتخلص أجهزتها وأجسامها من الفضلات الزائدة، كما أن الإنسان يحتاج للماء في حياته اليومية لممارسة نشاطاته المختلفة من استحمامٍ وطبخٍ وغسيلٍ وغيرها، وقد تصيب الماء مشاكل تؤثرسلباً عليه، مثل نقص الماء وتلوث الماء، وهنا سيتم التركيزعلى مشكلة تلوث الماء تحديداً.

تلوث الماء

هي التغييرات الطارئة التي تُحدث التلف في نوعية الماء على الصعيد الفيزيائي والكيميائي، إما مباشرةً أو بشكلٍ غير مباشر، فتتأثر الكائنات الحية المستخدمة لهذا الماء سلبياً، فلا تعود المياه نافعةً للاستهلاك البشري ولتلبية الحاجات الأخرى، وقد يتسبب الماء الملوث بانتشار الأمراض بين الناس محدثاً الوفاة في بعض الأحيان، أو الأمراض المختلفة مثل الإسهال والتسمّم، بالإضافة إلى تأثيرها السلبي على الثروات السمكية، محدثةً خللاً في القطاع الاقتصادي وأضراراً للأفراد الذي يعتمدون في حياتهم على الصيد كمصدرٍ للدخل.

أنواع التلوث

يقسم تلوث الماء إلى قسمين اثنين، هما:

  • التلوث الكيميائي: وهو الأضرار المؤدية إلى تغير درجات حرارة الماء وتغيرٍ في نسبة ملوحته، وزيادة المواد المترسبة فيه، فيتغير لونه ومذاقه، حيث إنّ الماء في الوضع الطبيعي لا لون، ولا رائحة، ولا طعم له.
  • التلوث الطبيعي: وهو التلوث الناجم عن سلوكياتٍ بشريةٍ مثل التلوث الناجم عن اختلاط الماء الطبيعي بمياه الصرف الصحي أو تسريبات النفط، أو تلوثه بمبيدات الحشرات والأسمدة، فيتلوث الماء بعناصر الزئبق والزرنيح فيصبح ساماً عند استعماله.

أسباب التلوث

لتلوث الماء أسبابٌ متنوعة، نذكر منها:

  • تلوث الماء بسبب مياه المجاري والصرف الصحي بما تحويه من أنواع البكتيريا المختلفة، من خلال التخلص من هذه المياه عن طريق إلقائها في الأنهار أو المناطق التي تحوي آباراً جوفية.
  • مخلفات المصانع الكيماوية ومخلفات الغذاء، فيتلوث الماء بالصبغات والمواد الدهنية وغيرها.
  • الفضلات التي تصل إلى البحار والأنهار وما يحدث من تلوثٍ للمياه إثر اختلاطها بها.
  • المواد ذات التأثير الأشعاعي مثل مخلفات المفاعلات وتجارب العلماء والخبراء الذرية، والتي تتسرب إلى الماء عند عدم دفنها بشكلٍ عميق.

الحد من التلوث

ولتجنب مشكلة تلوث الماء، فيجب اتباع عددٍ من الأساليب، ومنها:

  • دفن المواد الإشعاعية والذرية والمخلفات في عمقٍ معينٍ من باطن الأرض، بحيث لا يصل إلى مصادر الماء، خاصةً الآبار الجوفية.
  • التخلّص من مياه الصرف الصحي في حفرٍ امتصاصيةٍ بعيدةٍ عن الماء.
  • عمليات الترشيح أو تنقية الماء من الرواسب التي قد تعلق به.