مناهج وطرق تدريس عامة

مناهج وطرق تدريس عامة

محتويات
  • ١ التدريس
    • ١.١ طريقة التدريس
    • ١.٢ أسلوب التدريس
    • ١.٣ الاتجاهات التربويّة في اختيار طرائق التدريس
    • ١.٤ المبادئ العامّة في التدريس
    • ١.٥ مكوّنات نظام التدريس
    • ١.٦ المهارات العامّة في عمليّة التدريس
التدريس

يعد التدريس نشاطاً متواصلاً وعمليّة تفاعليّة تهدف إلى إثارة التعلم وتحقيق أهدافه، وهو أعم وأشمل من التعليم، ويأخذ وقتاً أطول منه، فهو يشمل المحتوى التعليمي، والمعلّم، والبيئة، واستجابة المتعلّم، ويمكن الحكم عليه فقط من خلال نتائجه النهائيّة وهي تعلم المتعلم، ومدى تحقق الأهداف التعليميّة.

طريقة التدريس

طريقة التدريس هي الكيفيّة التي يستخدمها المعلّم في إيصال المحتوى التعليمي إلى الطلاب، وهي نمط تعليمي أو تدريسي عام يتخذه المعلمون بشكل عام في مواقف تعليميّة معيّنة، ويمكنهم أن يستبدلوه بنمط آخر في مواقف تعليميّة مختلفة بحسب الحاجة، فالطريقة هي السبيل أو الوسيلة أو "منهج" عام يمكن أن يستخدمه أي معلّم. وهناك طرق كثيرة للتدريس ومنها ما يأتي:

  • طريقة المحاضرة أو السرد والإلقاء.
  • طريقة المناقشة.
  • طريقة المشروع أو التعلم بالعمل.
  • طرقة حل المشكلات.
  • الأسئلة الصفية.
  • التعلم الذاتي أو الشخصي "خطة كيلر".
  • التعلم التعاوني "التعلم على شكل مجموعات".
  • الطريقة الاستنباطية.
  • طريقة الاستقراء.

أسلوب التدريس

أسلوب التدريس هو سلوك أو سمة خاصّة بالمعلّم، يملكها هو وحده دون غيره من المعلّمين، فلا يمكن أن يتشابه معلّمان بنفس الأسلوب فهو فريد ومميّز لكل معلّم، في حين أنّ الطريقة عامّة ويمكن أن يتشابه باستخدامها المعلّمون.

الاتجاهات التربويّة في اختيار طرائق التدريس

يعتمد اختيار الطريقة المناسبة للتدريس على عدة عوامل منها:

  • المعلّم نفسه، وأسلوبه الخاص.
  • المنهاج أو المحتوى الدراسي والنتاجات المطلوب تحقيقها.
  • البيئة والظروف المحيطة بالدرس، مثل الزمن المتاح والمواد والأدوات المتوفرة وغير ذلك.

المبادئ العامّة في التدريس

بغض النظر عن الطريقة والأسلوب المتبع من قبل المعلّم، فهناك دائماً مبادئ ثابتة يجب مراعاتها، وهي:

  • البدء بالمعلوم والتدرّج إلى المجهول.
  • الانتقال من السهل إلى الصعب.
  • التدرّج من البسيط إلى المعقد.
  • البدء من الكل ثمّ الانتقال إلى الجزء.
  • التدرّج من المحسوس إلى المجرّد.

مكوّنات نظام التدريس

يتكوّن نظام التدريس من عدد من العناصر وهي:

  • المعلّم.
  • الطلاب.
  • المنهج او المحتوى التعليمي.
  • البيئة الصفيّة.
  • النتاجات التعليميّة.

المهارات العامّة في عمليّة التدريس

يعتمد نجاح عمليّة التدريس وتحقيق الأهداف التعليميّة فيها على مهارات المعلّم بشكل كبير، ومن المهارات المهمّة والأساسية التي يجب أن يمتلكها كل معلّم متميّز:

  • مهارة التخطيط: تشمل تحديد النتاجات التعليميّة المراد تحقيقها في الحصة أو الدرس بدقة، وتحليل المحتوى التعليمي وتحديد أجزائه، وتحليل خصائص المتعلّم ومعرفة ما يناسبه.
  • مهارة التنفيذ: يشمل التنفيذ عدداً من المهارات مثل عرض المحتوى التعليمي ومهارات الاتصال مع المتعلّمين ومهارة الإدارة الصفيّة وتوظيف مصادر التعلم بشكل فعّال.