القرفة تعدّ الشجرة التي تؤخذ منها القرفة من الأشجار دائمة الخضرة، وهي شجرةٌ استوائيةٌ ذات أزهارٍ صفراء، والقرفة بشكلها المعروف هي عبارةٌ عن اللحاء الداخليّ لهذه الشجرة، والتي تزرع في الدول الاستوائية، ودول جنوب أمريكا، والهند، وبعض الدول الآسيوية، ولكن أصلها سيريلانكيّ، وهذه الشجرة تكون بساقٍ مرتفعةٍ يبدأ ارتفاعها من خمسة أمتار ويصل لأكثر من الأربعين متراً، والقرفة تحتوي على الكثير من ال

القرفة

تعدّ الشجرة التي تؤخذ منها القرفة من الأشجار دائمة الخضرة، وهي شجرةٌ استوائيةٌ ذات أزهارٍ صفراء، والقرفة بشكلها المعروف هي عبارةٌ عن اللحاء الداخليّ لهذه الشجرة، والتي تزرع في الدول الاستوائية، ودول جنوب أمريكا، والهند، وبعض الدول الآسيوية، ولكن أصلها سيريلانكيّ، وهذه الشجرة تكون بساقٍ مرتفعةٍ يبدأ ارتفاعها من خمسة أمتار ويصل لأكثر من الأربعين متراً، والقرفة تحتوي على الكثير من المركبات؛ مثل السينمالدهيد الذي يرجع له الفضل في علاج الكثير من الأمراض، وأيضاً تحتوي على اليوجينول وهو مركبٌ كيميائيٌ يعمل عمل المهدئات، والكثير من المركبات التي لكلٍ مركبٍ منها منافع لجسم الإنسان، وزيت القرفة هو السبب الأول في الإقبال عليها لما له من فوائد جمّة، ولكن كما للقرفة فوائد كثيرة جداً لها أيضاً مضارّ، وسنذكر هنا بعضاً من فوائدها وبعضاً من مضارها.

فوائد القرفة
  • تنظّم القرفة مستوى السكر في الدم، وذلك بسبب احتوائها على مادة البوليفينول التي تعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم، خاصةً عند مرضى السكري من النوع الثاني.
  • تقلل من مستوى الكولسترول السيئ في الجسم، وذلك لأنّها تساعد في تخليص الجسم من الأملاح الصفراء؛ ولإنتاج أملاحٍ صفراء جديدة يقوم الجسم بتكسير الكولسترول وإنتاج هذه الأملاح.
  • تقوّي الذاكرة، وتحسّن عمل الدماغ.
  • تقلّل آلام العضلات والمفاصل، بفضل احتوائها على مضاداتٍ حيويّة، تعمل على تخفيف الالتهابات.
  • يستعمل زيتها في علاج آلام الأذن.
  • تتحكّم في مستوى الإنسولين في الدم.
  • تقلّل من الحموضة، وتحسّن عمل الجهاز الهضميّ.
  • تدرّ الطمث، وتساعد في تسهيل الولادة إذا ما أخذت قبل الولادة بأسبوع.
  • يستعمل زيت القرفة في علاج الكلف والنمش في الوجه.
  • تخفّف السعال، وتعالج البرد.
  • تخفّف من وجع الأسنان.
  • تقوّي جهاز المناعة، وتقاوم الشيخوخة.
  • يخفّف زيتها من الزكام.
  • تعطي رائحةً جميلةً للفم وتزيل الروائح الكريهة.
  • تخفّف من الصداع الناجم عن البرد.
  • تعالج فطريات الأمعاء والمهبل.
  • تحسّن عمل القلب وتمنع تجلّطاته.

مضار القرفة
  • تسبّب الاختناق إذا ما أخذت مطحونةً دون غليها.
  • تعمل على تليّف الكبد عند الإفراط في تناولها؛ بسبب احتوائها على مادةٍ سامةٍ.
  • تساعد على زيادة تقلّصات الرحم؛ لذا لا يجب على المرأة الحامل تناولها.
  • تسبب تهيجاً في الأغشية المخاطية للمعدة، لذا يحذر المصابون بالقرحة من تناولها.
  • لا تعطى للأطفال الصغار.
  • يجب ألا يأخذها أي شخصٍ يأخذ الأسبرين، لأنها ستضره.
  • زيت القرفة يهيّج الجلد إذا ما لامسه.
  • يسبّب زيتها القيء والاستفراغ إذا دخل داخل الفم.