اليانسون يحتوي اليانسون على نسبةٍ عاليةٍ من العناصر الطبيعيّة الأساسيّة التي يحتاجُها الجسم بشكل يوميّ وبكميّات معيّنة، ممّا يجعلُ من فوائدِها لا تعدُّ ولا تحصى، كما يدخلُ في مختلف المجالات، بما في ذلك المجال الغذائيّ، والعلاجيّ، والتجميليّ، حيثُ يستخدمُ في صناعة الحلويّات والأطباق الغذائيّة، فضلاً عن تناوله كأحدِ المشروبات العطريّة اللذيذة ذات المفعول السريع لعلاج العديد من الحالات الص

اليانسون

يحتوي اليانسون على نسبةٍ عاليةٍ من العناصر الطبيعيّة الأساسيّة التي يحتاجُها الجسم بشكل يوميّ وبكميّات معيّنة، ممّا يجعلُ من فوائدِها لا تعدُّ ولا تحصى، كما يدخلُ في مختلف المجالات، بما في ذلك المجال الغذائيّ، والعلاجيّ، والتجميليّ، حيثُ يستخدمُ في صناعة الحلويّات والأطباق الغذائيّة، فضلاً عن تناوله كأحدِ المشروبات العطريّة اللذيذة ذات المفعول السريع لعلاج العديد من الحالات الصحيّة غير المرغوب فيها، ويلجأُ إليه البعض للتخلّص من بعض المشكلات التي تؤثّرُ بشكل سلبيّ على المظهر الجماليّ الخارجيّ.

يندرجُ هذا النباتُ العشبيّ تحتَ قائمة النباتات التي تنتمي للفصيلة الخيميّة، ويُزرع في مناطقَ عديدةٍ حولَ العالم، بما في ذلك كل من دول حوض البحر الأبيض المتوسّط، وبعض الجهات من أوروبا، والولايات المتحدة الأمريكيّة وغيرها، وتختلفُ تسميته تبعاً لاختلاف المناطق التي تستخدمُه، فهناك مَن يُطلق عليه اسم الأنيسون، والحبّة الحلوة وغيرها.

علماً أنّ اليانسونَ شأنُه شأن كافّة العناصر الطبيعيّة يرافقُ الإفراط في تناوله بعضُ المشكلات الصّحيّة، والتي سنتحدّثُ عنها بشكل موسّع في هذا المقال، فضلاً عن تسليط الضوء على أبرز فوائده على الجسم.

أضرار اليانسون

يُوصى بتناول اليانسون بكميّات معقولة؛ تفادياً للإصابة بالمشكلات الصحيّة الآتية:

  • يتسبّبُ في بعض المشاكل الجلديّة، مثل ظهور الحساسيّة، والطفح الجلديّ، والتورّمات، والبثور، خاصّة في منطقة الوجه.
  • تُشير الدراسات إلى أنّه يتسبّبُ في تسمّم الدم، في حال استُخدمَ كمطهّر.
  • يؤثّر بصورة سلبيّة على القدرات الجنسيّة لدى الرجال.
  • غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من تجلّط في الدم.

فوائد اليانسون
  • يعدُّ من أفضل العناصر الطبيعيّة المكافحة للجراثيم والعدوات الفيروسيّة والبكتيريّة؛ لاحتوائه على نسبة عالية من مركب الأثينول المضادّ لهذه العدوات والمقوي لصحة الجهاز المناعي.
  • يعالج حبوب الوجه، ويزيدُ من نضارته؛ لاحتوائه على نسبة عالية من المواد الكبريتيّة، كما يخلّصُ البشرة من علامات الإجهاد.
  • يخلّصُ من مشاكل الجهاز التنفسيّ، بما في ذلك ضيقُ التنفّس، وكذلك مشاكل الرئتين، وذلك من خلال التقلّيل من حدّة الأعراض المرافقة للزكام، والسعال، ونزلات البرد الشعبيّة.
  • يعالج مشاكل الصدر، بما في ذلك الربو.
  • يعدُّ من أقوى المدرّات الطبيعيّة للبول، ويعدُّ مفيداً جداً للدورة الشهريّة من خلال إدرار الطمث، والتقليل بالتالي من حدّة تقلّصات الرحم والأوجاع المرافقة لذلك.
  • يعالجُ مشاكل الجهاز الهضميّ، بما في ذلك عسر الهضم والمغص المعويّ، ويعدّ طارداً للغازات، ويقي من الإمساك.
  • يعالج مشاكل الشعر المختلفة، بما في ذلك التساقط وضعف النموّ.
  • يعالج مشاكل الطحال والكلى.
  • يعالج مشاكل القولون.
  • يخلّصُ من اضطرابات النوم، والأرق.
التاجات: هل اليانسون له أضرار