الجوزة هي البذرة التي تُستخلَصُ من الثمار التي تنمو على أشجار جوزةِ الطيب، حيث تعدّ من الأشجار دائمةِ الخضرة، والتي غالباً ما يتمّ زراعتُها في المناطق الاستوائيّة، والمناطق القريبة من إندونيسيا، بالإضافة إلى ذلك فهي تعدّ إحدى أشهر التوابل العالميّة حلوة المذاق، والتي تستخدمُها المطابخ العربيّة والغربيّة، كما تحتوي هذه الشجرة على العديد من الزيوت الرئيسيّة ذات القيم العالية، والتي يتمّ ال

الجوزة

هي البذرة التي تُستخلَصُ من الثمار التي تنمو على أشجار جوزةِ الطيب، حيث تعدّ من الأشجار دائمةِ الخضرة، والتي غالباً ما يتمّ زراعتُها في المناطق الاستوائيّة، والمناطق القريبة من إندونيسيا، بالإضافة إلى ذلك فهي تعدّ إحدى أشهر التوابل العالميّة حلوة المذاق، والتي تستخدمُها المطابخ العربيّة والغربيّة، كما تحتوي هذه الشجرة على العديد من الزيوت الرئيسيّة ذات القيم العالية، والتي يتمّ الحصول عليها من أوراقِها وجذورها.

يُشار إلى أنّه عند زراعة شجرة الطيب لأوّلِ مرّة فإنّ قطافَها يستغرقُ ما يقارب سبعَ إلى تسعِ سنوات، ويمكنُ أن يصلَ وزن ثمارها ما بين خمسة إلى عشرةِ غرامات، وتتميّزُ بالشكل البيضاويّ، ويتراوح طولها ما بين عشرين إلى ثلاثين مللمتراً، وتدخلُ جوزة الطيب في العديد من الاستخدمات المختلفة ونذكر البعض منها، حيث إنّها تُستخدم في الطبّ بالأعشاب، وتدخل في تحضير العديد من مستحضرات التجميل، وفي تحضير الحلويات، والأطعمة المختلفة، وغيرها الكثير، وسنتطرّقُ في هذا المقال إلى فوائدَ الجوزة.

فوائد الجوزة
  • تخفيف الوجع: لاحتوائها على عنصرٍ مماثل للمنثول، والذي يتمتّعُ بخصائصهِ الطبيعية التي تعمل على التخفيف من الألم، ومنها آلام الجروح، والاتهابات بشكلٍ عامّ، والتهابات المفاصل بشكل خاصّ، ومن الممكن الاستفاده منه عن طريق إضافته على الطعام، كنوع من البهارات.
  • المحافظة على سلامة الجهاز الهضميّ: وذلك من خلاط طحن جوزة الطيب إلى مسحوق ناعم، واستخدامه مع الطعام أو إضافته إلى الحليب السائل، حيث إنّه يحتوي على الألياف التي تسهّل عمليّة الهضم، من خلال تنشيط عمل عضلات الأمعاء، وتحديداً العضلات الملساء، عدا عن أنّه يساعد في إفراز بعض العصائر في الأمعاء والمعدة، والتي تعمل على التقليل عمليّة الهضم.
  • التخلّص من السموم من الجسم: غالباً ما يتم تخرين السموم في منطقة الكبد، والكلى، حيث تعمل جوزة الطيب على التخلّص من هذه السموم بإضافتِها إلى الطعام الخاصّ، ولكن من الجدير ذكرُه أنّه لا يجب الإكثار منها، لأنها تحتوي على مواد مسكرة، وكما أنها تعملُ على إذابة والتخلّص من الحصوات في الكلى، وتزيدُ من كفاءة وظيفة الكبد.
  • صحّة الفم: اعتبرت جوزة الطيب إحدى البهارات التقليديّة والقديمة، التي تستخدم للمحافظة على صحّة اللثة والفم، وذلك بسبب احتوائها على بعض العناصر المضادّة للبكتيريا، بالإضافة إلى أنّها تساعدُ في التخلّص من رائحة الفم المزعجة، وذلك لأنّها تساعد على قتل البكتيريا الموجودة في الفم، والتي تسبّب هذه الرائحة، ويُشار إلى أنّ جوزة الطيب تدخلُ في صنع الغسولات الخاصّة بالفم، ومعاجين الأسنان.
  • التخلص من الأرق: حيث تحتوي جوزة الطيب على نسب مرتفعة من المغنيسيوم، الذي يساعد في التقليل من حالات الأرق والتوتر العصبيّ والنفسيّ، وللاستفادةِ منه يجب وضع ربع ملعقة صغيرة من جوزة الطيب في كأسٍ من الحليب وشربه.
  • صحّة البشرة: تساعد جوزة الطيب على إشراقة البشرة ونضارتِها، فغالباً ما تدخلُ في تحضير العديد من الكريمات الخاصّة بالبشرة.
التاجات: فوائد الجوزة