القرفة القرفة عبارة عن لحاءِ نبات شجرة استوائيّة، كثيفة، ودائمة الخضرة، من فصيلة السمروبيّات، وتعتبرُ سريلانكا موطنَها الأصليّ، إلا أنّها منتشرة وتزرع بشكلٍ كبير في أمريكا الجنوبيّة، وفي جنوب شرق آسيا، وفي الهند الغربيّة، وتُستخرج القرفة من الّلحاء الداخلي للأغصان الجديدة بعد خضوعِها للمعالجةِ والتجفيف، حيث ينكمشُ الّلحاء خلال عمليّة التجفيف. يتخذُ الّلحاءُ شكل الأسطوانة، الذي تشته

القرفة

القرفة عبارة عن لحاءِ نبات شجرة استوائيّة، كثيفة، ودائمة الخضرة، من فصيلة السمروبيّات، وتعتبرُ سريلانكا موطنَها الأصليّ، إلا أنّها منتشرة وتزرع بشكلٍ كبير في أمريكا الجنوبيّة، وفي جنوب شرق آسيا، وفي الهند الغربيّة، وتُستخرج القرفة من الّلحاء الداخلي للأغصان الجديدة بعد خضوعِها للمعالجةِ والتجفيف، حيث ينكمشُ الّلحاء خلال عمليّة التجفيف.

يتخذُ الّلحاءُ شكل الأسطوانة، الذي تشتهر به عيدان القرفة، ذات الّلون الأسود المائل إلى الحمرة، التي تتميّزُ بطعمِها الحلو، ورائحتها العطريّة، لذلك تستخدم في العديد من الحلويّات والمأكولات، أو كشراب ساخن، كما تحتوي قشورُها على نسبةٍ كبيرة من الزيوت الطيارة، ومن أبرزِها مركّبُ السينمالدهايد، لذلك تستخدمُ في العديدِ من الوصفات الطبية الطبيعيّة، على شكل مسحوق ناعم، أو على شكل زيت.

فوائد القرفة
  • تهدئ الأعصاب؛ لاحتوائها على نسبة عالية من مركّب اليوجينول.
  • تنشط الدورة الدمويّة في الجسم.
  • تحسّن أداء الجهاز التنفسيّ.
  • تدرّ الإفرازات.
  • تحسّن أداء الأمعاء، وتحسّن عملية الهضم.
  • تعالج آلام الأذن، والصداع، والزكام.
  • تعتبر مصدراً غنيّاً بعناصر الكالسيوم والحديد.
  • توفر الحماية للجسم من الإصابة بأمراض القلب، وتمنع تجلط الدم.
  • تطهر البشرة، وتعالج البثور، والكلف والنمش، والقروح، والحروق.
  • تقلل الكولسترول في الدم؛ لاحتوائها على خصائص تقلل نسبة الدهون في الجسم.
  • تنظّم مستوى السكر في الدم؛ عن طريق تحفيز خلايا المريض، على امتصاص مادة الإنسولين، والحدّ من إفراز الإنزيمات التي تعيقُ عمل الإنسولين.
  • تعالج الفطريّات؛ لاحتوائها على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات.
  • تقلل من التهابات المسالك البوليّة.
  • تخفف آلام الدورة الشهرية.
  • تخلص الجسم من الغازات.
  • تخفف الوزن.
  • تقي الجسم من السرطان.
  • تحد من التهاب المفاصل.
  • تعالج آلام الأسنان، وتزيل رائحة الفم الكريهة.
  • تقوي الجهاز المناعي في الجسم.
  • تخفف آلام الطلق عند المخاض.

أضرار القرفة

يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدام زيت القرفة، كما يجب على المرأة الحامل تجنّبُها خلال فترة الحمل؛ لأنّها تسببُ في انقباض عضلة الرحم، وتجنب شربها مع الأدوية المميعة للدم مثل دواء الأسبرين، وعدم تقديمها للأطفال دون سنّ الأربع سنوات لأنّها من الأطعمة الحارة، كما يجب الاعتدال باستخدام أعواد القرفة، وعدم الإكثار منها، لتجنّب حدوث أضرار أو آثار جانبية، ومن المستحسن اتخاذُها كدواء لفترة لا تزيد عن أسبوعين، حيث إن الإكثار منها يؤدي إلى:

  • التأثير على الكلى.
  • التسبّب بمضاعفات جانبية خطيرة، للأشخاص الذين يعانون من انتفاخ الطحال.
  • التسبّب بنزيف حادّ خلال فترة الدورة الشهريّة.
  • التسبّب بتقرحات في الجهاز الهضميّ، وتهيّج الأغشية، مما يسبّب الآلام.
  • الإغماء.
التاجات: هل القرفة لها أضرار