محتويات ١ القعقلة ١.١ فوائد القعقلة ١.٢ أضرار الإفراط في تناول القعقلة ١.٣ تفاعل القعقلة مع الأدوية القعقلة القعقلة أو حب الهال أو الحبهان، هو اسم لنوعين من النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة الزنجبيلية، واسمهما العلمي هو: (Elettaria) و(Amomum)، وهي نباتات ذات رائحة نفاثة وزكية، ومذاقها قوي، وتدخل القع

محتويات
  • ١ القعقلة
    • ١.١ فوائد القعقلة
    • ١.٢ أضرار الإفراط في تناول القعقلة
    • ١.٣ تفاعل القعقلة مع الأدوية
القعقلة

القعقلة أو حب الهال أو الحبهان، هو اسم لنوعين من النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة الزنجبيلية، واسمهما العلمي هو: (Elettaria) و(Amomum)، وهي نباتات ذات رائحة نفاثة وزكية، ومذاقها قوي، وتدخل القعقلة كما تُسمى في المغرب العربي، في العديد من الاستخدامات، أشهرها صنع القهوة، وهي نوع من أنواع التوابل التي تُضاف أيضاً إلى أصناف الطعام المُختلفة، ويعود استخدام القعقلة على الإنسان بالعديد من الفوائد التي سوف نتحدث عنها في هذا المقال.

فوائد القعقلة
  • المساعدة على تخفيف حرقة المعدة الناتجة عن تناول الثوم أو البصل.
  • علاج اضطرابات بعض أعضاء الجسم، وأجهزته الحيوية.
  • فتح الشهية.
  • التقليل من الغازات.
  • تنظيف الفم من الجراثيم المُسببة لالتهابات الفم، ورائحته الكريهة.
  • التخلص من البلغم، ومعالجة حالات السعال الجاف.
  • تخفيف حدة الغثيان والقيء اللذان تشعر بهما المرأة الحامل، وذلك عبر تناول القليل منها أو من زيتها، وتحت إشراف الطبيب المُختص.
  • علاج مشاكل واضطرابات الهضم.
  • علاج عسر الهضم، وذلك عند خلطها مع القرنفل و الزنجبيل والكزبرة.
  • تحسين إفراز العصارات المعوية.
  • علاج الصداع الناتج عن عسر الهضم، وذلك عبر إضافة حباتها إلى كوب الشاي.
  • تخفيف آلام المخاض وتسكينها.
  • علاج اضطرابات البول والمشاكل التناسلية.
  • علاج مرض السيلان.
  • إدرار البول.
  • معالجة التهاب المثانة.
  • مداواة الالتهاب الكلوي عبر تخليصها من المواد السامة، والأملاح واليوريا الزائدة.
  • علاج عسر التبول، وحرقان البول.
  • علاج بعض حالات الاكتئاب.
  • علاج الضعف الجنسي عبر مزجه باللبن وعسل النحل.
  • مداواة بعض حالات مشاكل النطق.
  • علاج التهاب البلعوم، والحلق، واللوزتين.
  • صناعة بعض الأدوية، من خلال استخدام زيوت القعقلة.
  • التخلص من التشنج العضلي، والسعال، والضعف العام في الجسم.
  • تحسين نشاط الدورة الدموية، ولا سيما في منطقة الرئتين.
  • وقاية الجسم من النشاط البكتيري الضار، والإصابة بحالات التعفن، وذلك بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة.
  • تعقيم البشرة وترطيبها.
  • تقوية جذور الشعر، لذا يتم إضافتها إلى ماء الاستحمام.
  • استخدامها في الطهي، مثل: الشواء، وصنع الأرز، وإعداد أصناف الكيك المُختلفة، والخبز.

أضرار الإفراط في تناول القعقلة
  • تناول الحامل والمرضع لكمياتٍ كبيرةٍ من القعقلة، يؤدي إلى أضرار على الأم وجنينها.
  • التسبب بحصى في المرارة، في حال الإفراط في تناولها.
  • ترسب البذور داخل الجسم في بعض الأحيان.
  • التعرض للإصابة بالنزيف.
  • الحساسية؛ حيث إنّ تناول القعقلة أو الهيل قد يتسبب بالإصابة ببعض أنواع الحساسية، والتي قد تُسبب بعض المشاكل في التنفس، بالإضافة إلى احتمالية تورم الجلد.

تفاعل القعقلة مع الأدوية

تتفاعل القعقلة بصورةٍ سلبية مع بعض الأدوية، لذا يجب تجنبها مع بعض أنواع الأدوية التي سوف نذكرها فيما يأتي:

  • أدوية مرض نقص المناعة.
  • الأدوية الخاصة بالكبد.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مضادات التخثر.
  • الأسبرين.
  • أدوية متلازمة القولون.
  • الأدوية المضادة للصفيحات.
  • الأدوية الخاصة بالحصوة.
التاجات: