محتويات ١ جوزة الطيب ٢ فوائد بلح جوزة الطيب ٢.١ تنشيط الدماغ ٢.٢ تخفيف آلام الجسم ٢.٣ علاج اضطرابات الجهاز الهضمي ٢.٤ القضاء على رائحة الفم الكريهة ٢.٥ تخليص الجسم من السموم ٢.٦ الحفاظ على صحة البشرة

محتويات
  • ١ جوزة الطيب
  • ٢ فوائد بلح جوزة الطيب
    • ٢.١ تنشيط الدماغ
    • ٢.٢ تخفيف آلام الجسم
    • ٢.٣ علاج اضطرابات الجهاز الهضمي
    • ٢.٤ القضاء على رائحة الفم الكريهة
    • ٢.٥ تخليص الجسم من السموم
    • ٢.٦ الحفاظ على صحة البشرة
    • ٢.٧ التخلص من الأرق
جوزة الطيب

تنمو جوزة الطيب على أشجارٍ دائمة الخضرة، تعيش في المناطق القريبة من دولة أندونيسيا، وهي واحدةٌ من التوابل التي تسخدم في جميع دول العالم، وفي الدول الآسيوية والغريبة على وجه التحديد، وتتميز جوزة الطيب باحتوائها على نسبةٍ عاليةٍ من الزيوت الأساسية التي يحتاجها الجسم، الأمر الذي جعلها عنصراً مهماً في طب الأعشاب البديل، وفي هذا المقال سنذكر بعض الفوائد لجوزة الطيب.

فوائد بلح جوزة الطيب تنشيط الدماغ

اعتمدت جوزة الطيب في العصور القديمة كوسيلةٍ فعالة في تنشيط وتحفيز الخلايا الدماغية، وذلك عن طريق تخلصيها من التعب والإرهاق الذهني الذي تتعرض له خلال الحياة اليومية، بالإضافة إلى احتوائها على مواد ومركبات لها دورٌ مهمٌ في زيادة التركيز، وتقليل الاكتئاب والقلق.

تخفيف آلام الجسم

تحتوي على العديد من العناصر التي جعلتها مادة علاجية أساسية في الطب الصيني البديل، إذ كانوا يستخدمونها في تخفيف آلام العضلات، بالإضافة إلى الحدّ من التهابات المفاصل والتقرحات الجلدية، وذلك عند تدليك المنطقة المتضررة بالزيت المستخرج منها.

علاج اضطرابات الجهاز الهضمي

تعتبر من المواد الطبيعة التي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي، وتعالج المشاكل والأمراض الصحية التي يصاب بها، والتي تتمثل في عسر الهضم، والإمساك، وانتفاخ البطن، كما تخفف أوجاع المعدة التي تحدث بسبب تراكم الغازات فيها.

القضاء على رائحة الفم الكريهة

تتمتع بالعديد من الخصائص المضادة للبكتيريا والجراثيم، ممّا يجعلها وسيلة فعالة للتخلص من رائحة الفم الكريهة، والحصول على نفسٍ منعشٍ، إذ تقضي على البكتيريا المسببة لتلك الرائحة المزعجة، بالإضافة إلى قدرتها على علاج أمراض اللثة، وآلام الأسنان، لذلك تستخدم كمادةٍ أساسية ومشتركة في الكثير من أنواع معاجين الأسنان.

تخليص الجسم من السموم

تتراكم السموم في أعضاء الجسم المختلفة لاسيما في الكبد، والكلى بفعل اتباع ممارسات يومية خاطئة مثل: اتباع نظام غذائي غير صحي، والتدخين، أو بسبب التلوث الخارجي، وإجهاد النفس، وربما نتيجةً لاستخدام الأدوية والعقاقير بصورةٍ مفرطة، وإدخال جوزة الطيب إلى النظام الغذائي يخلص من هذه السموم.

الحفاظ على صحة البشرة

فهي تحافظ عليها نضرة ومشرقة، وذلك عن طريق إدخالها ضمن النظام الغذائي اليومي، كما يمكن الاستفادة منها في التخلص من المشاكل والعيوب التي تظهر عليها، فخلط طحين جوزة الطيب مع العدس الأحمر يساعد في إزالة الؤوس السوداء، بينما خلطها مع العسل يحد من الآثار التي تتركها حبوب الشباب على الجلد.

التخلص من الأرق

حيث ينصح بشرب كوب من الحليب الساخن، مضافاً له ملعقة صغيرة من مسحوق جوزة الطيب، فذلك يساعد على استرخاء الجسم، والحصول على ساعات نوم عميقة.

التاجات: