نقص المغنيسيوم

محتويات
  • ١ العناصر الغذائيّة
  • ٢ المغنيسيوم
  • ٣ أشخاص يُعانون من نقص المغنيسيوم
  • ٤ عمل المغنيسيوم في جسم الإنسان
  • ٥ مصادر المغنيسيوم
  • ٦ أسباب نقص المغنيسيوم
  • ٧ نقص المغنيسيوم
العناصر الغذائيّة

هناك العديد من العناصر الغذائية الواجب توفّرها في الوجبة الغذائية التي يتناولها الإنسان، وهي تمدّه بالطاقة اللازمة لممارسة الأنشطة الحيويّة المختلفة مثل؛ الفسفور، والبوتاسيوم، والمنغنيز، والجلوكوز وغيرها، ومن أهمّ العناصر الغذائية المهمّة التي يمكن الحديث عنها عنصر المغنيسيوم.

المغنيسيوم

يُعدّ من العناصر المهمة لجميع الكائنات الحية؛ لدوره في إنتاج الطاقة اللازمة لعملية التمثيل الغذائي، وقد تمّ اكتشافه عام 1808م على يد السير همفري ديفي، ويحتلّ المرتبة الخامسة من بين العناصر المعدنية من حيث تواجده في الجسم، وهو ثاني الأملاح المعدنية من حيث كمية تركيزه في الخلية.

أشخاص يُعانون من نقص المغنيسيوم
  • الذين يُعانون من أمراض القلب والسكري.
  • الكبار في السن الذين بلغوا أكثر من 50 عاماً.
  • الأشخاص الذين يبذلون مجهوداً بدنياً شاقاً؛ كالرياضيين.
  • المرأة الحامل والمرضع.

عمل المغنيسيوم في جسم الإنسان
  • يساهم في مساعدة الخلايا والأنسجة الليّنة على إنتاج البروتين اللازم لها.
  • يدخل في تركيب العظام، ويزيد كثافتها، وقوتها؛ حيث يشكل ما نسبته 60% من تكوين العظام.
  • يُنتج العديد من المركّبات التي تتكوّن عن طريق عمليات الأيض، ويُحفّز ما يقارب أكثر من 300 إنزيم ودورهم في تمثيل الأغذية.
  • يعمل مع عنصر الكالسيوم كمساعد على حفظ توازن انقباضات العضلات، ويحافظ على مستوى ضغط الدم وتنظيمه.
  • يحفظ نسبة الكالسيوم بالأسنان وبالتالي يمنع تسوّسها.
  • يُشجّع عمل الجهاز المناعي للجسم ودوره في الحفاظ على الجسم من الأمراض.
  • يُعزّز عمل الجهاز العصبي ونقل الرسائل العصبية.
  • يساعد هرمون الأنسولين على القيام بوظيفته في الجسم.
  • يشفي من تسمّم الحمل وما تُصاحبه من أعراض.

مصادر المغنيسيوم
  • الحبوب والبقوليات بأنواعها.
  • الكاجو.
  • الفول السوداني.
  • البندق واللوز.
  • الحليب.
  • الخضار ذات اللون الأخضر مثل؛ البروكلي، والسبانخ، والكاكاو.
  • المأكولات البحرية مثل؛ المحار والجمبري.
  • الفواكه مثل؛ الموز، والليمون.

أسباب نقص المغنيسيوم

يرتبط نقص المغنيسيوم بعدة أمور، ومنها:

  • سوء التغذية الناتج عن نقص البروتين.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • أمراض الكلى.
  • الاستفراغ والإسهال المتكرّر.
  • مشاكل الجهاز الهضمي مثل؛ التهاب القولون التقرحي، وعدم القدرة على الامتصاص.
  • استعمال مدرّات البول مثل الثيازايد.
  • تناول بعض المضادات الحيوية مثل؛ أمينوغليكوزيد، والفيوميسين.
  • زيادة كبيرة في نسبة الكالسيوم.
  • تراكم الدهون بكثرة.
  • كثرة شرب القهوة، والشاي، والمياه الغازية التي تحتوي على الكربونيك وأحماض الفسفوريك.
  • أخذ كميّاتٍ كبيرة من الملح والسكر.
  • عدم شرب كميات كافية من الماء.
  • سوء التغذية.
  • الأشخاص الذين يشكون من كثرة التعرق.
  • زيادة في إفراز هرمون الألدوستيرون.
  • بذل مجهود كبير.
  • الإصابة بتسمم فلوريد الهيدروجين.

نقص المغنيسيوم

لنقص المغنيسيوم عدة أعراض، منها:

  • الأرق والتعب.
  • الغيبوبة
  • الشعور بتنميل القدمين واليدين.
  • اختلال الشخصية.
  • الدوخة والاستفراغ.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام
  • خلل في عمليّة تكوين العظام والتسبّب بهشاشتها.
  • حدوث تشنج للعضلات.
  • اضطراب في وظائف الجهاز العصبي المركزي.
  • نقصان في إفراز هرمون الجار الدرقية، وعدم قدرة الكليتين والعظام على استقبال أوامر هذا الهرمون والعمل بها.
  • يُصبح الجسم أكثر عرضةً للإصابة بمشاكل القلب وضغط الدم.
التاجات: نقص المغنيسيوم