فوائد الجري في نفس المكان

محتويات ١ الجري في نفس المكان ١.١ فوائد الجري في نفس المكان ١.٢ تمارين يمكن ممارستها أثناء الجري بنفس المكان ١.٣ نصائح عند ممارسة الجري بنفس المكان الجري في نفس المكان رياضة الجري تعطي الشخص قوة ونشاط وحيوية يكمل بها يومه، وهي رياضة غير مكلفة ولا يحتاج الشخص للذهاب إلى صالات الرياضة أو دفع رسوم، ويمكن ممارستها بأي وقت يناسبه وفي أي مكان يحب، وهي من أنواع الرياضة التي لا غنى عنها، بالإضافة إلى أنها غير محكومة بمدة زمنية معينة، ويمكن الجري بنفس المكان بحالات عدة، فيمكن القفز، المشي، نط الحبل، ويمكن إضافة حركات رياضية أثناء الجري أو الركض في نفس المكان. فوائد الجري في نفس المكان تمد الجسم بالحيوية والنشاط وتزيد معدل ضربات القلب. تزيد عملية حرق الدهون والتخلص منها، مما يساعد في إنقاص الوزن. تنشط الدورة الدموية. تقليل الإصابة بالأمراض. تمد الجسم بالطاقة وتزيد قدرته على التحمل. زيادة عملية الاستقلاب، أي حرق الجسم للدهون حتى في فترة الراحة. تزيد مناعة العظام. بناء العضلات بمعدل كيلوغرام مقابل خسارة كيلوغرام ونصف من الوزن. تحفيز إفراز الهرمون الذي يعمل على التحكم بالشهية. تنظيم ضربات القلب ودعمه في أداء وظائفه. تمارين يمكن ممارستها أثناء الجري بنفس المكان الجري مع رفع أحد الركبتين إلى الأعلى قدر الإمكان. الجري مع لمس الكعبين للردفين. الجري مع رفع الركبتين معاً إلى الأعلى. المشي البطيء بعد عدة خطوات من الجري. الجري مع رفع الذراعين إلى الأعلى واحدة تلو الأخرى. الجري مع مد الذراعين. الجري مع تغير الاتجاه كل فترة معينة. الجري مع رفع الساقين خلافاً. الجري مع نط الحبل. نصائح عند ممارسة الجري بنفس المكان يجب لبس حذاء رياضي مناسب وعدم ملامسة القدمين للأرض، وذلك لعدة أسباب منها: حماية الكاحلين. تقليل الضغط على الركبتين والفخذين. حماية العمود الفقري. التمدد قبل البدء بممارسة الرياضة، للسماح للأكسجين بالوصول إلى العضلات، مما يزيد الاستفادة من التمارين. عند البدء بممارسة رياضة الجري يجب القيام بتمارين الإحماء، كتحريك القدمين بقفز خفيف، والدوران، ومد العضلات، وذلك لتجنب تشنج العضلات عند البدء بالجري. عند الانتهاء من الرياضة لا يجب التوقف مباشرةً، بل يجب تهدئة العضلات بالتخفيف من الجري ثمّ التوقف. أخذ نصح وإرشادات الطبيب إذا كنت تعاني من أي مرض. الانتباه إلى مدة الجري، فمثلاً: إذا كان الشخص يركض باعتدال يمكن أن يجري لمدة ساعة ونصف. إذا كان الشخص يغير من السرعات ويجري بسرعات متفاوتة يمكن أن تصل المدة إلى ساعة وربع. يمكن تقسم الوقت والمدة على فترات طوال اليوم. التوقف عند الشعور بألم في عضلات القدمين، وعدم الاستمرار والمكابرة. شرب الماء عند الشعور بالعطش أثناء ممارسة الرياضة. المداومة على ممارسة رياضة الجري، حتى لا يصيب الخمول الجسم ويصعب عليه ممارستها بعد فترة من الزمن.
محتويات
  • ١ الجري في نفس المكان
    • ١.١ فوائد الجري في نفس المكان
    • ١.٢ تمارين يمكن ممارستها أثناء الجري بنفس المكان
    • ١.٣ نصائح عند ممارسة الجري بنفس المكان
الجري في نفس المكان

رياضة الجري تعطي الشخص قوة ونشاط وحيوية يكمل بها يومه، وهي رياضة غير مكلفة ولا يحتاج الشخص للذهاب إلى صالات الرياضة أو دفع رسوم، ويمكن ممارستها بأي وقت يناسبه وفي أي مكان يحب، وهي من أنواع الرياضة التي لا غنى عنها، بالإضافة إلى أنها غير محكومة بمدة زمنية معينة، ويمكن الجري بنفس المكان بحالات عدة، فيمكن القفز، المشي، نط الحبل، ويمكن إضافة حركات رياضية أثناء الجري أو الركض في نفس المكان.

فوائد الجري في نفس المكان
  • تمد الجسم بالحيوية والنشاط وتزيد معدل ضربات القلب.
  • تزيد عملية حرق الدهون والتخلص منها، مما يساعد في إنقاص الوزن.
  • تنشط الدورة الدموية.
  • تقليل الإصابة بالأمراض.
  • تمد الجسم بالطاقة وتزيد قدرته على التحمل.
  • زيادة عملية الاستقلاب، أي حرق الجسم للدهون حتى في فترة الراحة.
  • تزيد مناعة العظام.
  • بناء العضلات بمعدل كيلوغرام مقابل خسارة كيلوغرام ونصف من الوزن.
  • تحفيز إفراز الهرمون الذي يعمل على التحكم بالشهية.
  • تنظيم ضربات القلب ودعمه في أداء وظائفه.

تمارين يمكن ممارستها أثناء الجري بنفس المكان
  • الجري مع رفع أحد الركبتين إلى الأعلى قدر الإمكان.
  • الجري مع لمس الكعبين للردفين.
  • الجري مع رفع الركبتين معاً إلى الأعلى.
  • المشي البطيء بعد عدة خطوات من الجري.
  • الجري مع رفع الذراعين إلى الأعلى واحدة تلو الأخرى.
  • الجري مع مد الذراعين.
  • الجري مع تغير الاتجاه كل فترة معينة.
  • الجري مع رفع الساقين خلافاً.
  • الجري مع نط الحبل.

نصائح عند ممارسة الجري بنفس المكان
  • يجب لبس حذاء رياضي مناسب وعدم ملامسة القدمين للأرض، وذلك لعدة أسباب منها:
    • حماية الكاحلين.
    • تقليل الضغط على الركبتين والفخذين.
  • حماية العمود الفقري.
  • التمدد قبل البدء بممارسة الرياضة، للسماح للأكسجين بالوصول إلى العضلات، مما يزيد الاستفادة من التمارين.
  • عند البدء بممارسة رياضة الجري يجب القيام بتمارين الإحماء، كتحريك القدمين بقفز خفيف، والدوران، ومد العضلات، وذلك لتجنب تشنج العضلات عند البدء بالجري.
  • عند الانتهاء من الرياضة لا يجب التوقف مباشرةً، بل يجب تهدئة العضلات بالتخفيف من الجري ثمّ التوقف.
  • أخذ نصح وإرشادات الطبيب إذا كنت تعاني من أي مرض.
  • الانتباه إلى مدة الجري، فمثلاً:
    • إذا كان الشخص يركض باعتدال يمكن أن يجري لمدة ساعة ونصف.
    • إذا كان الشخص يغير من السرعات ويجري بسرعات متفاوتة يمكن أن تصل المدة إلى ساعة وربع.
  • يمكن تقسم الوقت والمدة على فترات طوال اليوم.
  • التوقف عند الشعور بألم في عضلات القدمين، وعدم الاستمرار والمكابرة.
  • شرب الماء عند الشعور بالعطش أثناء ممارسة الرياضة.
  • المداومة على ممارسة رياضة الجري، حتى لا يصيب الخمول الجسم ويصعب عليه ممارستها بعد فترة من الزمن.
التاجات: فوائد الجري في نفس المكان