محتويات ١ وجود دم في البول ٢ أسباب وجود الدم في البول ٣ علاج وجود الدم في البول ٣.١ طرق العلاج ٣.٢ طرق الوقاية وجود دم في البول وجود الدم في البول هو أحد الحالات التي تدل على وجود مشاكل صحّية، قد تتراوح من التهاب المثانة البسيط إلى السرطان، ويختلف لون الدم بين الو

محتويات
  • ١ وجود دم في البول
  • ٢ أسباب وجود الدم في البول
  • ٣ علاج وجود الدم في البول
    • ٣.١ طرق العلاج
    • ٣.٢ طرق الوقاية
وجود دم في البول

وجود الدم في البول هو أحد الحالات التي تدل على وجود مشاكل صحّية، قد تتراوح من التهاب المثانة البسيط إلى السرطان، ويختلف لون الدم بين الوردي الطفيف والبني السميك، إلى التجلّطات الداكنة، حيث تقوم الكليتان باستخلاصه من الدم، ودفعه إلى المثانة لطرحِه عن طريق مخرج البول؛ كونه يحتوي على السموم، وماء وأملاح زائدة في الجسم، وسوف نذكر في هذا المقال أسباب وجود الدم في البول، والأعراض المصاحبة لنزول الدم، وطرق العلاج.

أسباب وجود الدم في البول

يبدأ عمل جهاز المسالك البوليّة من الكلى، حيث تكمن آليّة عملها في تنقية الدم، وطرح السوائل الفائضة، والمواد الضارّة من الجسم، ويتم إفراز السائل البولي من الحالب إلى المثانة، وبهذا يتم طرحه خارج الجسم عن طريق المجرى البولي، ولكن هناك عدّة أسباب لتلوّن البول باللون الأحمر، أو الوردي، ومن هذه الأسباب ما يأتي:

  • تلوّث في المسالك البوليّة: تتعرّض بعض النساء للتلوّث في المسالك البوليّة، وذلك عن طريق اجتياز البكتيريا لمجرى البول، والوصول إلى المثانة، وأهم ما يميّز هذه الحالة هو الإحساس بألم أثناء التبوّل، وزيارة الحمام أكثر من مرّة، مع الرغبة في التبوّل عدّة مرّات، كما يخرج للبول رائحة قويّة.
  • الرياضة العنيفة: والمعتمدة على المجهود البدني العنيف قد تسبّب خروج الدم في البول.
  • العامل الوراثي والتاريخ العائلي.
  • تلوّث بالكُلى: نتيجة اجتياز البكتيريا المجرى البولي عن طريق الدورة الدمويّة، أو عن طريق الصعود من الحالب إلى الكلى، وتشبه أعراضها أعراض التلوّث في المسالك البوليّة، إضافة إلى ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الحصوة في المسالك البوليّة: يحدث أن تترسّب المعادن في البول، ممّا يؤدّي إلى تكوّن الحجارة، وتتسبّب هذه الحصوات بانسداد في المسالك البوليّة، وعندما تخرج هذه الحجارة تتسبّب في خروج دم، وآلام شديدة.
  • تضخّم البروستات: فالبروستات موجود في قاعدة المثانة ويحيط بها الحالب، وبسبب كبر حجم البروستات في منتصف العمر، يؤدّي ذلك لانسداد مجرى البول، وصعوبة التبوّل، والرغبة في التبوّل بشكل متكرّر، وظهور دم في البول.
  • تناول بعض العقاقير الطبّية: مثل الأسبرين، والبنسلين، والهيبارين، وسيكلوفوسفاميد، وغيرها قد يؤدّي لخروج دم مع البول.
  • تناول بعض الأطعمة: التي تصبغ البول باللون الأحمر، مثل: التوت، والبنجر، والرواند.
  • الإصابة بالسرطان: في الكلى، أوالمثانة، أوالبروستات، والذي يؤدّي لنزيف في المسالك البوليّة.

علاج وجود الدم في البول طرق العلاج
  • تناول كمّيات كبيرة من الماء، والسوائل.
  • تناول العقاقير الطبّية، والمضادّات الحيويّة.
  • العمليّات الجراحيّة؛ لإخراج الحصوات الكبيرة التي لا تخرج من المجرى البولي.

طرق الوقاية
  • الابتعاد عن التدخين، والذي هو أحد الأسباب الرئيسيّة للإصابة بسرطان الكلى، والمثانة، والبروستات.
  • تجنّب ممارسة التمارين الرياضيّة العنيفة.
  • تجنّب استعمال المراحيض العامّة.
  • المحافظة على النظافة؛ لتجنّب الإصابة بالعدوى البكتيريّة.