متى يبدأ الغثيان لدى الحامل

محتويات
  • ١ الغثيان
  • ٢ بدء الغثيان لدى الحامل
  • ٣ طرق التغلب على غثيان الحمل
    • ٣.١ تناول الفطور في السرير قبل النهوض
    • ٣.٢ اختيار الطعام المناسب عند الاستيقاظ
    • ٣.٣ تناول فيتامينات الحمل قبل النوم
    • ٣.٤ الإكثار من شرب السوائل
    • ٣.٥ تناول كمية مناسبة من البروتين
    • ٣.٦ تجنب بعض الروائح
    • ٣.٧ تناول شوربة الدجاج
    • ٣.٨ إشباع وجبة المرأة الحامل بالأطعمة المملحة
الغثيان

الغثيان هو شعور بالضيق والانزعاج في معدة الإنسان، مع وجود حافز مستمر للتقيّؤ وإفراغ المعدة، وقد يُصاب الإنسان بالغثيان بسبب تناول الأدوية والمسكّنات والأطعمة السكّرية بشكلٍ غير معتدل، وحسب الدراسات والأبحاث الحديثة لا يُعتبر الغثيان مرضاً، وإنّما يُعتبر من الأعراض المصاحبة للأمراض المختلفة المرتبطة بالمعدة، ومما لا شكَّ فيه أنّ الغثيان من أهم الأعراض والعلامات الدالّة على الحمل، حيث تشعر غالبيّة الحوامل بالغثيان والرغبة في التقيّؤ في الفترات الصباحيّة.

بدء الغثيان لدى الحامل

يبدأ الغثيان الصباحي عند الحوامل منذ اللحظة الأولى من الحمل، حيث يبدأ في الشهر الأوّل من الحمل، وبشكلٍ أكثر تحديداً في الأسبوع الثالث، ولكنّه يظهر في هذه الأوقات بشكلٍ متفاوت وغير مستمر، ويصبح أكثر وضوحاً في الأسبوع الرابع، كما أنَّ الشعور به يزداد ويصبح أكثر شدّة في الأسبوع السادس.

وخلال الأسبوع السابع من الحمل يُصاحب الغثيان رغبة في التقيّؤ، وقد لا تشعر الحامل برغبة في التقيّؤ، ولكنّها تستمر في البحث عن وسائل وطرق للتخفيف من حدّة الغثيان الصباحي.

طرق التغلب على غثيان الحمل تناول الفطور في السرير قبل النهوض

قد يحفّز السير على الأقدام في المنزل الشعور بالغثيان والدوار في الرأس، لذلك يُفضّل تناول الفطور في السرير، أو الانتظار مدّة زمنيّة قصيرة قبل النهوض من السرير؛ لأنّ هذا يُقلّل الشعور بالغثيان طوال اليوم.

اختيار الطعام المناسب عند الاستيقاظ

تقل نسبة السكّر في دم المرأة الحامل عند استيقاظها من النوم، لذلك ينصح الأطباء والخبراء المرأة بتناول قطعة من الخبز الجاف، أو نوع من أنواع الفواكه خلال وجبة الفطور في السرير.

تناول فيتامينات الحمل قبل النوم

في بعض الأوقات تكون الفيتامينات من الأسباب الرئيسيّة للإصابة بالغثيان والرغبة في التقيّؤ، لذلك يجب تناولها قبل النوم في الليل؛ لتقليل شعور الغثيان في ساعات نهار اليوم التالي.

الإكثار من شرب السوائل

ينصح الأطبّاء النساء الحوامل بتناول أكبر كمّية ممكنة من السوائل، مثل العصائر واللبن البارد، والمياه المثلّجة والبوظة.

تناول كمية مناسبة من البروتين

تؤثّر الكربوهيدرات على مستوى السكّر في دم الإنسان، لذلك يجب تناول مصادر البروتين مثل البيض والحليب.

تجنب بعض الروائح

يرتبط شعور القيء والغثيان بروائح مختلفة، مثل رائحة السجائر، والعطور، وبعض الأطعمة، لذلك يجب أن تتجنّب المرأة الحامل في بداية حملها الروائح المسبّبة للتقيّؤ والغثيان.

تناول شوربة الدجاج

تعتبر شوربة الدجاج من أفضل الأطعمة المقلّلة للشعور بالغثيان.

إشباع وجبة المرأة الحامل بالأطعمة المملحة

تناول الأطعمة المملّحة يُقلّل شعور الحامل بالغثيان؛ لأنّها تحبس المياه في الجسم، ممّا يؤدّي إلى الحفاظ على الجسم رطباً، ولكن يجب عدم الإفراط في تناول الأطعمة المملّحة؛ حتّى لا تتعرّض الحامل إلى مشاكل صحّية وأعراض سلبيّة.

التاجات: متى يبدأ الغثيان لدى الحامل