كيفية المحافظة على صحة الجسم

محتويات
  • ١ صحة الجسم
  • ٢ كيفية المحافظة على صحة الجسم
    • ٢.١ التفكير بشكلٍ إيجابي
    • ٢.٢ الحفاظ على النشاط والحيوية
    • ٢.٣ شرب كمية وفيرة من المياه
    • ٢.٤ أخذ حمام بارد
    • ٢.٥ ممارسة الرياضة
    • ٢.٦ بناء الصداقات والعلاقات الاجتماعية
    • ٢.٧ الإكثار من تناول اللبن والثوم
صحة الجسم

الصحة هي أغلى ما يملك الإنسان في حياته ولا يمكنه تعويضها بكل مال الدنيا، ولا يشعر بقيمتها إلى من عانى من متاعبها وأمراضها، حيث يحاول الجميع الوصول إلى أفضل حالة صحية يكون فيها كي يتجنب متاعب الحياة وتجنب الوعكات الصحية التي قد يتعرض لها، ولا بد من القول إنّ الحفاظ على صحة الجسم يشمل الصحة النفسية إلى جانب الصحة الجسدية لأن كلاهما ينعكس على الآخر ويؤثر عليه، وقد يجهل البعض العديد من الأمور التي يمكنه من خلالها الحفاظ على صحته قدر المستطاع.

كيفية المحافظة على صحة الجسم التفكير بشكلٍ إيجابي

عندما يستيقظ الشخص في الصباح ومزاجه معكراً ونفسه متشائمة يؤثرهذا على تصرفاته طيلة اليوم، كما أنه يؤثر على صحة جسمه طيلة اليوم ويجعله ضعيفاً ومعرضاً للإصابة بالوهن، لذا على الشخص أن يكون إيجابياً بعض الشيء بطريقةٍ تحمي صحته ولا تعرضها للمتاعب.

الحفاظ على النشاط والحيوية

يجب على الشخص الحركة وأخذ قسط من الراحة خاصةً لأولئك الذين يعملون خلف المكاتب ويقضون ساعاتٍ طويلة وهم يجلسون بنفس المكان، فقد أثبتت بعض الدراسات أن الجلوس لفترات طويلة في نفس المكان يزيد خطر التعرض للوفاة، لذا يجب أخذ استراحة كل خمس وأربعين دقيقة، أو ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي من شأنها تنشيط الدورة الدموية في الجسم وإدخال الأكسجين للجسم.

شرب كمية وفيرة من المياه

تشكل المياه ما يقارب نصف الجسم وهي ضرورية له حيث لا يمكنه القيام بوظائفه بالشكل الصحيح إن لم يحصل على الكمية المناسبة منها، لذا لا بد شرب ما يقارب من 6-8 أكواب من المياه يومياً لسد حاجة الجسم من الماء، إضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالمياه.

أخذ حمام بارد

الحمام البارد ينشط الدورة الدموية للجسم ويقوي جهازه المناعي، كما أنه يحسن المزاج، ويدفع الجسم لإفراز مواد مضادة للأكسدة تعطي الجسم النشاط والحيوية، لذا من المفضل أخذ حمام بارد على أن لا تتجاوز مدته الخمس دقائق لمنح الجسم الحيوية والنشاط.

ممارسة الرياضة

الرياضة مهمة للجسم ليحافظ على صحته وتجنبه الكثير من الأمراض، مثل: أمراض القلب، والسمنة، وهشاشة العظام، واليوغا هي واحدة من أهم أنواع الرياضة التي تقوي مناعة الجسم، وتحميه من الميكروبات كما أنها تحسن النفسية، وتعطيها دافعاً للأمام.

بناء الصداقات والعلاقات الاجتماعية

أثبتت الدراسات أنّ العلاقات الاجتماعية تزيد مناعة الجسم وتقوي القلب، كما أن هذه الأمراض تزيد بنسبة 50% عند الأشخاص الذين لا يملكون علاقات اجتماعية واسعة، أو علاقاتٍ محدودة.

الإكثار من تناول اللبن والثوم

يقلل الثوم الكولسترول الضار في الجسم، كما يزيد مناعته، وحمايته من أمراض القلب، إضافة إلى أنّ اللبن يحتوي على بكتيريا مفيدة تخفض ضغط الدم، وتزيد مناعة الجسم.

التاجات: كيفية المحافظة على صحة الجسم