متى يمكن ممارسة الرياضة بعد الولادة

محتويات
  • ١ ممارسة الرياضة بعد الولادة
    • ١.١ كيفية البدء بالرياضة بعد الولادة
    • ١.٢ رياضات تمارسها المرأة بعد الولادة
    • ١.٣ أثر الرياضة في الرضاعة
ممارسة الرياضة بعد الولادة

تحتاج المرأة بعد ولادتها إلى فترة وجيزة من الراحة بسبب مرور جسمها بتجربة متعبة، وبسبب نقص الكثير من السوائل والدم أثناء عملية الولادة تقل طاقة جسمها ونشاطها وتشعر بالتعب والألم وتستمر الانقباضات في بطنها بعض الأحيان، بينما تمر فترة نقاهة بعض النساء بعد الولادة بشكل أيسر وأسرع اعتماداً على مدة صعوبة تجربة الولادة وسرعة التئام جروحها، وفي كلتا الحالتين يُنصح بانتظار موعد الطبيب بعد الولادة والذي يكون بعد ستة أسابيع في الغالب حتى يكشف عن صحة المرأة ومدى جاهزيتها للعودة إلى حياتها ونشاطها السابق وممارسة الرياضة إن رغبت لتعود لرشاقة جسمها السابقة.

كيفية البدء بالرياضة بعد الولادة

يمكن للنساء اللواتي كنّ يمارسن الرياضة طوال فترة الحمل وكانت ولادتهن طبيعية البدء بالقيام ببعض التمارين الرياضية البسيطة مثل المشي وحركات الضغط البسيطة وتمارين التمدد البسيطة خلال أيام من ولادتها، ما دمن لا يشعرن بالألم أو الانزعاج، أي يمكن للمرأة أن تشعر بجاهزيتها وجاهزية جسمها إن كان نشاطها يعود كالسابق وكانت تتمكن من التحرك من دون الشعور بالتعب أو الإرهاق والأهم بالألم، لكن عليها ألا تبالغ بالتمارين ولا ترهق نفسها أكثر من اللازم وتبدأ بالرياضة تدريجياً حتى يعتاد جسمها ولا يتفاجأ من الحركة القوية المفاجئة بعد فترة الراحة، وفي جميع الأحوال على المرأة مراجعة الطبيب وطلب استشارته قبل قيامها بأي تغيير على حياتها.

رياضات تمارسها المرأة بعد الولادة

على الأم الجديدة البدء بتمارين هوائية بسيطة مثل المشي البطيء والتنزه لفترات بسيطة حتى تستعيد قوة جسمها السابقة ثمّ تزيد مرات المشي وفترات المشي، وإن كانت ولادة المرأة قيصرية عليها أن تستشر طبيبها أولاً وعليها أن تنتظر إلى أن يلتئم جرحها قبل أن تبدأ بالتحرك والرياضة كالسابق، فجرح الولادة يحتاج إلى عدد من الأسابيع حتى يلتئم، لكن المشي البطيء لفترات قصيرة أمر مشجع به لأنّه يساعد على سرعة الالتئام ويمنع تخثرات الدم وغيرها من مضاعفات الولادة والجراحة.

أثر الرياضة في الرضاعة

لا تؤثر الرياضة في الرضاعة ما دامت الأم تشرب كمية كافية من المياه يومياً حتى التمارين القاسية لن تؤثر في كمية حليب الأم، لكن عليها تجنب التمارين التي تشد الثدي أو تغير شكله، وعليها أن ترتدي حمالة رياضية أثناء قيامها بالتمارين الرياضية حتى تشعر بالراحة وتحاول أن ترضع طفلها قبل البدء بالرياضة حتى لا تنزعج من ثديها الممتلئ بالحليب عند التحرك.

التاجات: متى يمكن ممارسة الرياضة بعد الولادة