محتويات
  • ١ احتباس السوائل
    • ١.١ أسباب احتباس السوائل في الجسم
    • ١.٢ أعراض احتباس السوائل في الجسم
    • ١.٣ علاج احتباس السوائل في الجسم
    • ١.٤ الوقاية من احتباس السوائل في الجسم
احتباس السوائل

يعرف احتباس السوائل بأنّه تسرب السوائل بشكل مُنتظم من الدم إلى أنسجة الجسم، والأوعية الدقيقة، فالجهاز اللمفاوي يتكون من شبكة من الأنابيب التي تمتد إلى أعضاء الجسم، والتي تمتص هذا السائل من الأنسجة ويتدفق مرة ثانية إلى مجرى الدم، ويُصبح هناك احتباس في السوائل عندما لا يتم طرد السوائل من الأنسجة لعدة أسباب، وفي هذه الحالة تحتفظ الكليتين بنسبة عالية من الصوديوم، وبنسبة أكبر من الماء لتعويض نقص السوائل التي يتم فقدها في الأوعية الدموية، وذلك يُسبب زيادة السوائل في الجسم، وتسربها في الشعيرات الدموية، لذا سنعرفكم في هذا المقال على أسباب احتباس السوائل في الجسم، وأعراضه، وكيفية علاجه، إضافة إلى بعض النصائح.

أسباب احتباس السوائل في الجسم
  • تناول الأملاح بكميات كبيرة، حيث إنّ استهلاك الأغذية التي تشتمل على نسبة عالية من الصوديوم يؤدي إلى استهلاك كميات كبيرة من الماء، مما يؤدي إلى احتباس الماء بداخل الجسم، وتوسع الخلايا بمقدار عشرين مرة.
  • حدوث نقص في المغنيسيوم، ويُعد هذا السبب من أهم أسباب احتباس السوائل في الجسم؛ إذ يُعد المغنيسيوم عنصراً ضرورياً جداً للقيام بمختلف عمليات الجسم.
  • نقص فيتامين B6، وهذا الفيتامين هو المسؤول عن توازن الماء في الجسم، وبحسب الدراسات الحديثة تبين أنّ النساء مع متلازمة ما قبل الحيض يظهر عليهن تحسن واضح بعد تناول الأغذية المليئة بفيتامين B6.
  • حدوث ضعف في تدفق الدم بأوردة الساقين مما يؤدي إلى احتباس السوائل في الساقين والكاحلين، ويكثر الإصابة بذلك أثناء الحمل.
  • احتباس السوائل قبل الدورة الشهرية، بسبب حدوث تغيرات هرمونية خلال فترة الحيض، ويمكن أن تزيد هذه التغيرات عند اتباع نظام غذائي غير سليم.
  • اتباع نظام غذائي قليل الاشتمال على السعرات الحرارية، وذلك يُسبب احتباس السوائل في الجسم، فهو لا يشتمل على كمية كافية من البروتين في الدم من أجل استخلاص كميات الماء من الأنسجة.
  • وجود مشاكل في القلب والكلى، حيث يُسبب ذلك تورماً دائماً في الساقين والكاحلين، مما يحتاج إلى الذهاب إلى الطبيب مباشرة.

أعراض احتباس السوائل في الجسم
  • حدوث تورم في بعض أجزاء الجسم.
  • الشعور بألم في مناطق الجسم المتضررة.
  • حدوث زيادة سريعة في الوزن خلال أسابيع أو أيام.
  • حدوث قساوة في المفاصل.
  • حدوث تقلبات في الوزن دون مُبرر.

علاج احتباس السوائل في الجسم
  • اتباع نظام غذائي صحي قليل الملح.
  • استخدام مُدرات البول.
  • أخذ علاج للأمراض المزمنة، مثال: استعمال هرمون الثيروكسين في حال حدوث قصور في الغدة الدرقية.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب.

الوقاية من احتباس السوائل في الجسم
  • تناول المكملات الغذائية التي تُساهم في الحد من احتباس السوائل الناجمة عن الدورة الشهرية.
  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • تقليل تناول المشروبات التي تشتمل على الكافيين كالقهوة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
التاجات: