ما أسباب حرقة البول

محتويات ١ حرقة البول ٢ أسباب حرقة البول ٣ طرق العلاج ٣.١ علاج الترسبات و الالتهابات ٣.٢ علاج الحصوات ٣.٣ علاج الفطريات أو زيادة السكر ٤ فيديو عن حرقة البول حرقة البول يعاني الكثير من الأشخاص ، ذكوراً وإناثاً ، وبشكل متكرر من حرقة في البول ، وتتزايد هذه الحالة مع دخول فصل الشتاء ، مع زيادة نسبية عند الإناث والفتيات الصغيرات ، مما يحدث شعوراً بالمضايقة وعدم الإرتياح قبل وأثناء التبول ، وأحياناً يصاحبها ثقل بالمثانة أو تقطيع في البول أو حكة عند المهبل لدى الإناث. أسباب حرقة البول وسنتطرق هنا إلى أهم الأسباب التي تؤدي إلى تكرر مشكلة حرقان البول ، ومن أهمها ما يلي : التهابات المسالك البولية ومجاري البول ، الناتجة عن تكاثر البكتيريا في منطقة المهبل ، والتي قد تنتج عن سوء تنظيف المنطقة وبعض السلوكيات الخاطئة في التعامل مع المنطقة أو حبس البول لساعات طويلة أو قلة شرب السوائل وبخاصة الماء ، إضافة إلى قلة الحركة والجلوس لفترات طويلة بمكان واحد . زيادة نسبة الأملاح والترسبات في مجاري البول . وجود حصوات صغيرة في المسالك البولية أو في المثانة ، وهنا يصاحب حرقان البول ألم شديد على شكل نوبات في منطقة البطن لا يهدأ بسهولة ، مع صعوبة في التبول وشعور بعدم الإرتياح عند الذهاب للحمام ، وأحياناً انحباس لجزء من السائل البولي وبقائه في المثانة . قروح في المثانة : وفي هذه الحالة يصاحب حرقان البول اختلاف في لون البول الخارج من الجسم فبدلاً من أن يكون أصفراً باهتاً يخرج مائلاً غلى اللون الزهري المخلوط بالصفار ، وذلك دليل على وجود نسبة بسيطة من الدم المخلوط بالبول لا يمكن التأكد منها إلا بعد إجراء فجص مخبري للبول . الإلتهابات المهبلية " النسائية " وهي خاصة بالجهاز التناسلي للمرأة ويمكن تمييز هذا الإلتهاب بظهور أعراض مرافقة كالرائحة الكريهة في المنطقة أو الشعور بحكة في المهبل مع نزول بعض الإفرازات الغريبةالكثيفة ، باللون الأصفر الغامق أو المائل للخضار أحياناً ، وهذا يحدث بسبب تجمع الفطريات في المهبل . ارتفاع نسبة السكري البولي : ويمكن كشف هذا السبب بفحص للدم يظهر إذا كانت هناك زيادة في مستوى السكر أم لا طرق العلاج تختلف طرق العلاج حسب المسبب الذي أدى إلى ظهورها، وهي كالتالي: علاج الترسبات و الالتهابات إذا كان السبب ناتج عن ترسبات أو التهابات في البول ، فيستطيع الشخص معالجتها من خلال الإكثار من السوائل وخصوصاً الماء إضافة إلى استخدام مدرات البول كالزهورات المختلفة من البابونج الزنجبيل واليانسون مع تجنب حصر البول لساعات . مع إمكانية أخذ فوار أو أدوية مضادة للإلتهابات بالإستعانة بالطبيب . علاج الحصوات أما إذا كانت المشكلة ناتجة عن وجود حصوات فلا بد من إزالتها بتفتيتها بالمنظار الجراحي أو الليزر . علاج الفطريات أو زيادة السكر وإذا كانت سببها الفطريات فلا بد من مضادات حيوية مع عمل مغاطس خاصة لتعقيم منطقة المهبل، وأخيراً إذا كان سببها زيادة السكر فلا بد من معالجة مرض السكر وأخذ العقار الطبي المناسب . فيديو عن حرقة البول للتعرف على المزيد من المعلومات حول حرقة البول و أسبابه شاهد الفيديو.
محتويات
  • ١ حرقة البول
  • ٢ أسباب حرقة البول
  • ٣ طرق العلاج
    • ٣.١ علاج الترسبات و الالتهابات
    • ٣.٢ علاج الحصوات
    • ٣.٣ علاج الفطريات أو زيادة السكر
  • ٤ فيديو عن حرقة البول
حرقة البول

يعاني الكثير من الأشخاص ، ذكوراً وإناثاً ، وبشكل متكرر من حرقة في البول ، وتتزايد هذه الحالة مع دخول فصل الشتاء ، مع زيادة نسبية عند الإناث والفتيات الصغيرات ، مما يحدث شعوراً بالمضايقة وعدم الإرتياح قبل وأثناء التبول ، وأحياناً يصاحبها ثقل بالمثانة أو تقطيع في البول أو حكة عند المهبل لدى الإناث.

أسباب حرقة البول

وسنتطرق هنا إلى أهم الأسباب التي تؤدي إلى تكرر مشكلة حرقان البول ، ومن أهمها ما يلي :

  • التهابات المسالك البولية ومجاري البول ، الناتجة عن تكاثر البكتيريا في منطقة المهبل ، والتي قد تنتج عن سوء تنظيف المنطقة وبعض السلوكيات الخاطئة في التعامل مع المنطقة أو حبس البول لساعات طويلة أو قلة شرب السوائل وبخاصة الماء ، إضافة إلى قلة الحركة والجلوس لفترات طويلة بمكان واحد .
  • زيادة نسبة الأملاح والترسبات في مجاري البول .
  • وجود حصوات صغيرة في المسالك البولية أو في المثانة ، وهنا يصاحب حرقان البول ألم شديد على شكل نوبات في منطقة البطن لا يهدأ بسهولة ، مع صعوبة في التبول وشعور بعدم الإرتياح عند الذهاب للحمام ، وأحياناً انحباس لجزء من السائل البولي وبقائه في المثانة .
  • قروح في المثانة : وفي هذه الحالة يصاحب حرقان البول اختلاف في لون البول الخارج من الجسم فبدلاً من أن يكون أصفراً باهتاً يخرج مائلاً غلى اللون الزهري المخلوط بالصفار ، وذلك دليل على وجود نسبة بسيطة من الدم المخلوط بالبول لا يمكن التأكد منها إلا بعد إجراء فجص مخبري للبول .
  • الإلتهابات المهبلية " النسائية " وهي خاصة بالجهاز التناسلي للمرأة ويمكن تمييز هذا الإلتهاب بظهور أعراض مرافقة كالرائحة الكريهة في المنطقة أو الشعور بحكة في المهبل مع نزول بعض الإفرازات الغريبةالكثيفة ، باللون الأصفر الغامق أو المائل للخضار أحياناً ، وهذا يحدث بسبب تجمع الفطريات في المهبل .
  • ارتفاع نسبة السكري البولي : ويمكن كشف هذا السبب بفحص للدم يظهر إذا كانت هناك زيادة في مستوى السكر أم لا

طرق العلاج

تختلف طرق العلاج حسب المسبب الذي أدى إلى ظهورها، وهي كالتالي:

علاج الترسبات و الالتهابات

إذا كان السبب ناتج عن ترسبات أو التهابات في البول ، فيستطيع الشخص معالجتها من خلال الإكثار من السوائل وخصوصاً الماء إضافة إلى استخدام مدرات البول كالزهورات المختلفة من البابونج الزنجبيل واليانسون مع تجنب حصر البول لساعات . مع إمكانية أخذ فوار أو أدوية مضادة للإلتهابات بالإستعانة بالطبيب .

علاج الحصوات

أما إذا كانت المشكلة ناتجة عن وجود حصوات فلا بد من إزالتها بتفتيتها بالمنظار الجراحي أو الليزر .

علاج الفطريات أو زيادة السكر

وإذا كانت سببها الفطريات فلا بد من مضادات حيوية مع عمل مغاطس خاصة لتعقيم منطقة المهبل، وأخيراً إذا كان سببها زيادة السكر فلا بد من معالجة مرض السكر وأخذ العقار الطبي المناسب .

فيديو عن حرقة البول

للتعرف على المزيد من المعلومات حول حرقة البول و أسبابه شاهد الفيديو.

التاجات: ما أسباب حرقة البول