أدوات العطف في اللغة العربية يُعرف العطف في اللغة بأنه الإشفاق والميل العاطفي لأحدهم، أما اصطلاحاً فهو الربط بين لفظين سواء كانا أفعال أو أسماء أو جمل، وتستخدم أدوات (حروف) العطف في اللغة العربيّة بشكلٍ كبير على المستوى العامي أو على المستوى الفصيح للكلام، ويبلغ عدد أدوات (الحروف) العطف في اللغة العربيّة تسعة حروف، حيث يشير ثلاثة منها إلى المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه في الحكم والإعراب و

أدوات العطف في اللغة العربية

يُعرف العطف في اللغة بأنه الإشفاق والميل العاطفي لأحدهم، أما اصطلاحاً فهو الربط بين لفظين سواء كانا أفعال أو أسماء أو جمل، وتستخدم أدوات (حروف) العطف في اللغة العربيّة بشكلٍ كبير على المستوى العامي أو على المستوى الفصيح للكلام، ويبلغ عدد أدوات (الحروف) العطف في اللغة العربيّة تسعة حروف، حيث يشير ثلاثة منها إلى المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه في الحكم والإعراب وهي: (الواو، الفاء، ثم، أم ، او، حتى) ، أمّا بقية الحروف تفيد المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه في الحركة فقط ولا تشاركه في الحكم وهي (بل، لا ، لكن)، وسنتناول في هذا الموضوع الحديث عن هذه الحروف بشكلٍ مفصل.

أدوات العطف
  • الواو: وهو أحد حروف العطف الذي يفيد المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه في الحكم والإعراب، ولا تفيد الترتيب والتعقيب في الحديث، ومثال: على ذلك (نام أحمد ومحمد)، فتفيد هذه الجملة إلى الإشارة بأن أحمد نام قبل محمد، أو بأن محمد نام قبل أحمد، أو بأن الاثنين قد ناما في ذات الوقت.
  • الفاء: حرف عطف يفيد المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه في الحكم والإعراب، مع ضرورة الترتيب والتعقيب مع عدم وجود مهلة، ومثال على ذلك: (سافر خالد فمحمد)، وهذا يعني بأنّ خالد قد سافر أولاً وتبعه محمد من بعده دون وجود أي مهلة بينهما، وأحياناً تفيد السببية مع الترتيب كما في المثال التالي درست فنجحت أي أن الدراسة كانت سبباً للنجاح.
  • ثمّ: يشير حرف العطف هذا إلى الترتيب مع التراخي ووجود المهلة، ومثال على ذلك: (سافر أحمد ثمّ محمد)، وهذا يعني بأن أحمد قد سافر أولاً ومن وبعد مهلة سافر محمد.
  • حتّى: حرف عطف يفيد الغاية، ولاستعماله ثلاثة شروط هي: أن يكون المعطوف اسماً صريحاً وليس ضميراً، وأن يكون جزءاً من أجزاء المعطوف عليه، وأن يكون غاية للمعطوف عليه سواء أكان ذلك في الرفع أو في الضم، ومثال على استخدام حتّى: (غادر السكان الساحة حتّى الأولاد، نَفذ الطعام حتّى الخبز).
  • أو: له أربعة معاني وهي: للتخيير بين أمرين مثل أكل أحمد تفاحة أو موزة، وتفيد أيضاً الشك كما في المثال التالي هم أربعة أو خمسة، وكذلك تستخدم بمعنى التقسيم كما في المثال الجمل نوعان اسمية أو فعلية، وتفيد أيضاً التفصيل كما في قوله تعالى: (وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَىٰ) [البقر: 135].
  • أم: تفيد أكثر من معنى حسب وقوعها في الجملة فمثلاً تفيد الاضطراب كما في المثال التالي: هلا زرت مدينة أخرى أم أنك معتزل السفر، وكذلك تفيد الاستفهام الإنكاري.
  • بل: تستخدم للاهتمام عما خلفها وللإضراب عن الكلمة التي قبلها، ويشترط عند استخدامها أن يكون المعطوف مفردا.
  • لكن: تفيد الإستدراك ويشترط أن يكون قبلها نفي أو نهي، وأن يكون المعطوف مفرداً وأن لا تتّصل بواو.
  • لا: تفيد النفي والعطف، ومن شروط استخدامها أن يسبقها خبر غير منفي أو فعل أمر.
التاجات: أدوات العطف في اللغة العربية