محتويات ١ المظاهر التضاريسيّة البارزة على سطح الأرض ٢ أنواع التضاريس ٢.١ التضاريس الموجبة ٢.٢ التضاريس السالبة المظاهر التضاريسيّة البارزة على سطح الأرض على الرغم من الشكل المسطح لشكل الأرض التي تقدمها الأقمار الصناعية لنا، إلّا أنّها في حقيقة الأمر تحتوي على أعداد ضخمة من النتوءات وا

محتويات
  • ١ المظاهر التضاريسيّة البارزة على سطح الأرض
  • ٢ أنواع التضاريس
    • ٢.١ التضاريس الموجبة
    • ٢.٢ التضاريس السالبة
المظاهر التضاريسيّة البارزة على سطح الأرض

على الرغم من الشكل المسطح لشكل الأرض التي تقدمها الأقمار الصناعية لنا، إلّا أنّها في حقيقة الأمر تحتوي على أعداد ضخمة من النتوءات والمناطق البارزة والمنخفضة على سطحها، والتي تعرف بالمظاهر التضاريسيّة لسطح الأرض، والتي تقتصر على كونها جزءاً بسيطاً جداً من ما حركة الطبقات الداخلية للأرض أو عوامل التعرية المؤثّرة بها، وفيما يلي توضيح لمظاهر التضاريس البارزة على سطح الأرض.

أنواع التضاريس التضاريس الموجبة
  • الجبال والتلال، الجبل هي كل منطقة بارزة ومرتفعة عن سطح الأرض، حيث لا يقلّ ارتفاع قمّتها عن 1000 م، وفي حال نقص الارتفاع عن ذلك فيطلق على ذلك المرتفع اسم تلّاً، كما يتشابه كل من الجبل والتلّ في أسباب تكوينه ونشأته ويكون الفارق الوحيد بينهما في درجة ارتفاعهما، ومن أنواعها الجبال الالتوائية والتي حدثت بسبب التواءات في الطبقة الرسوبيّة بسبب الضغوط التي أحاطت بها من أحد جوانبها، والجبال الانكسارية التي ظهرت بسبب تحرّك القشرة الأرضية، والجبال التراكميّة والتي حدثت بسبب تراكم الصور والأتربة وتجمعها فوق بعضها البعض لتشكّل مرتفعاً.
  • الهضاب، تتمثل بكونها مناطق واسعة ومستوية من اليابسة، تمتاز بارتفاعها بشكل متساوي من جميع جوانبها عن المناطق المحيطة بها، ومنها الهضاب الالتوائية التي حدثت بسبب الحركة الالتوائيّة لباطن الأرض، والهضاب الانكساريّة التي نتجت بسبب انكسار المناطق المحيطة بها وهبوطها للأسفل في حين ثباتها هي في مكانها، وهضاب التعرية والتي تكوّنت بسبب عوامل التعرية التي تعرّضت لها.

التضاريس السالبة
  • الأودية، هي أراضي منخفضة عن سطح اليابسة الملتفّة حولها، وعادةً ما تأتي على شكل مستطيل ضيّق، وتنقسم بحسب سبب تكوّنها إلى أنواع متعدّدة منها الأودية الالتوائية والتي تشكّل أماكن الثنيات المقعّرة في الأماكن الالتوائيّة مثل أودية الروكي في أمريكا الشمالية، والأودية الانكسارية والتي تتكوّن نتيجةً لانخفاض اليابسة حول الانكسارات المتوازية مثل وادي العاصي في سوريا، والأودية التحاتية والتي تظهر بسبب عوامل التعرية المختلفة كالمياه الجارية والجليد المنزلق، والرياح، والأمطار الشديدة.
  • السهول، هي مناطق واسعة من اليابسة، والتي تمتاز بكونها مستوية وقليلة الارتفاع، وهادةً ما تظهر بسبب عوامل التعرية القاسية، والتي ساعدت في تكوّن عدّة أنواع من السهول، ومنها سهول التعرية التي نتجت بسبب مهاجمة عوامل التعرية للمرتفعات المختلفة، والسهول الرسوبيّة والتي نتجت بسبب تراكم ما حملته عوامل التعرية من صخور ورمال وأتربة، والسهول التحتاتيّة.
  • الأحواض، تعرف بكونها أراضٍ شاسعة ذات عمق منخفض بشكل كبير بالنسبة للأراضي الملتفة حولها، وعادةً ما تظهر الأحواض على سطح الأرض بسبب سقوط حاد في قشرة الأرض كما هو الحال في حوض المجر، أو نتيجة الرياح القويّة مثل حوض الواحات في مصر.
  • البحيرات، وهي عبارة عن تجويف عميق في الأرض مملوء بالمياه ومحاط باليابسة من جميع الاتّجاهات، والتي تتكون لعدّة أسباب منها الحركات الانكساريّة للأرض مثل البحيرات الأخدوديّة، أو بسبب امتلاء فتحات البراكين بالماء والتي تعرف بالبحيرات البركانيّة.
التاجات: المظاهر التضاريسية البارزة على سطح الأرض